الاثنين، 15 يناير 2018

ائتلاف النصر

ائتلاف النصر 
اعلن الدكتور حيدر العبادي رئيس الوزراء أمس 14-1-2018 عن تشكيل ائتلاف بعنوان (ائتلاف النصر ) لخوض الانتخابات المقبلة في مايس -ايار 2018 قائلا انه ائتلاف عاب للطائفية وقد ذكر انه يضم قرابة (50 ) تكتلا وحزبا وتوجها سياسيا 
ونقل بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء تلقته جريدة "الصباح" عن العبادي قوله: "أعلن لأبناء شعبي الكريم بكل أطيافه ومكوناته وتحت راية العراق الواحد تشكيل ائتلاف (النصر) العابر للطائفية والتفرقة والتمييز، وأدعو المخلصين والكيانات السياسية للانضمام لإئتلافنا الوطني الجديد".
وأكد العبادي، أن "ائتلاف (النصر) سيمضي قدماً بالحفاظ على النصر وتضحيات الشهداء والجرحى والوفاء لمواقف الابطال في سوح القتال ومحاربة الفساد والمحاصصة بجميع أشكالها والاعتماد على الكفاءات الوطنية المخلصة"، وبين أن "ائتلاف (النصر) سيعمل لكل العراقيين ويعزز وحدة البلاد وسيادتها الوطنية ويصحح المسارات الخاطئة ويحقق العدالة والمساواة بين العراقيين في الحقوق والواجبات".
وقال العبادي: "أيها العراقيون في كل مكان، إن معجزة النصر والوحدة يجب أن يتمخض عنها عهد جديد ومشرق لكل العراقيين نطوي فيه الصفحات السود والانكسار ونتوجه نحو الاعمار والاصلاح والمصالحة المجتمعية"، وأضاف رئيس الوزراء، إن "أوان قطاف النصر قد حان لجميع أبناء شعبنا، فلنعمل معا لعهد جديد ولحياة افضل لأجيالنا القادمة، فثروتنا الوطنية والبشرية كفيلة بجعل العراق في طليعة البلدان المستقرة والمزدهرة اذا أحسنا اختيار الطريق واخلصنا النوايا، وهذا ما نصبو لتحقيقه بتعاونكم ووعيكم ووحدتكم، وبعون الله العزيز القدير".
ووفق وثائق رسمية حصلت عليها "الصباح"، فإن ائتلاف "النصر" الذي يقوده العبادي يضم:  "تكتل مستقلون بزعامة حسين الشهرستاني، حزب الفضيلة، الحزب الدستوري العراقي بزعامة جواد البولاني، الحزب المدني التركماني، تيار الإصلاح الوطني بزعامة إبراهيم الجعفري، الاتحاد الإسلامي لتركمان العراق بزعامة جاسم محمد جعفر، المؤتمر الوطني العراقي بزعامة آراس حبيب، تجمع مقتدرون، حزب الوفد العراقي، كلنا العراق بزعامة عبد الرحمن اللويزي، تجمع عطاء بزعامة فالح الفياض، الانتفاضة الشعبانية بشقيها (الأمانة العامة) و(مجلس الأمناء)، حزب اليقين، تجمع صوت الجماهير، تيار العدالة والنهوض، تجمع أخيار العراق"، وأحزابا وكيانات وشخصيات سياسية أخرى.

*http://www.alsabaah.iq/ArticleShow.aspx?ID=151055

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق