الأحد، 2 أبريل، 2017

جامعة الموصل ليست مبان ٍ وتشكيلات ادارية بل هي حياة دائمة وعطاء لاينضب هي عقول وقلوب طلابها واساتذتها




في الاول من نيسان 2017 ، مرعلى جامعة الموصل العتيدة خمسون سنة فهي -كما هو معروف - تأسست في الاول من نيسان سنة 1967 ولااعرف لماذا لانحتفل بتأسيس جامعة الموصل الان ؛ فجامعة الموصل ليست مبان ٍ وتشكيلات ادارية بل هي حياة دائمة وعطاء لاينضب هي عقول وقلوب طلابها واساتذتها ..هي بحوثها وكتبها ودراساتها ...هي خريجيها المنتشرين في اصقاع الارض ...هي تاريخها المتمثل ببناتها الاوائل واساتذتها ورؤساء اقسامها رؤساء جامعتها من البناة والاداريين الافذاذ هي عمداءها الذين وصلوا الليل بالنهار من اجل ان تكون هناك جامعة على غرار هارفرد وكلاسكو والجامعات المتقدمة في العالم ...هي رياضيها وحاملي براءات الاختراع فيها ...هي ما اصدرته  من موسوعات ومؤلفات ودراسات وبحوث ومجلات ونشرات ..هي الندوات وورشات العمل والحقات الدراسية والمؤتمرات العلمية والانسانية التي نظمتها طيلة النصف قرن . هي مراكز بحوثها والمعترف بها دوليا .اذا الجامعة ليست مقرا بائسا ولابناية قد تحتاج الى تعمير انها روح حية تحية لجامعتي التي فيها انا استاذ متمرس قضى من عمره فيها اربعة عقود .........ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق