الأربعاء، 5 أبريل، 2017

انا اعتز باللغة العربية ، فهي لغتي الام وأرى أنها بسيطة ، وسهلة ، وجميلة ، وحية وغنية ، فلا داع للتعصب ، والتحذلق ، والتفلسف


********************************************************************************************************

إحدى الاخوات استغربت من استخدامي لكلمة (سمنار ) وسألت عن المرادف باللغة العربية الفصحى ، مع أني وضعت المرادف في النص وهو (حلقة نقاشية ) ، وأعقب ان اللغة العربية لغة حية تأخذ وتعطي ، وليس ثمة ضير في ان تقبل بإي اصطلاح يستقر عليه الناس ؛ فمع ان اللغويين ورجالات المجامع العربية قالوا ان علينا ان نستخدم بدلا من كلمة (راديو ) المذياع لكن الناس لاتزال تستخدم كلمة راديو ، وهكذا بالنسبة للتلفزيون والانترنت والفيسبوك والتكنولوجيا والديبيت والسيناريو والاجندة .

في اللغات الحية ومنها  اللغة الانكليزية كلمات كثيرة مأخوذة من اللغة العربية ، وهكذا بالنسبة للغات الاخرى تأخذ وتعطي، وأنا لست بنحوي يلوك لسانه لكن انا اعتز باللغة العربية ، فهي لغتي الام وأرى أنها بسيطة ، وسهلة ، وجميلة ، وحية وغنية ، فلا داع للتعصب ، والتحذلق ، والتفلسف ؛ ففي القرآن الكريم كلمات غير عربية لكنها استخدمت ولاتزال تستخدم في حياتنا كالديباج ، والقسطاس ، والاستبرق .. والتلاقح بين اللغات والتفاعل فيما بينها عبر العصور والأزمان، أمر واقع ومقررومقبول ...................ابراهيم العلاف
********************************************************************************************************

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق