الثلاثاء، 4 أبريل 2017

عبد المجيد عباس رجل القانون والدبلوماسية ا.د. ابراهيم خليل العلاف

عبد المجيد عباس رجل القانون والدبلوماسية 
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
 استاذ التاريخ الحديث المتمرس – جامعة الموصل – العراق 
سألني عنه أحد طلبة الدراسات التاريخية العليا ، واجبته بإختصار مع ان المعلومات المتوفرة عنه لاتكاد تذكر فهي قليلة جدا ومع هذا فقد عدت الى مصادر عديدة وحاولت ان استجمع بعضا مما ورد عنه ، واتصلت بصديقي الاستاذ جعفر الزاملي وارسل لي نسخة من جريدة (السياسة ) البغدادية (1954 ) التي كتبت عن بعض جوانب حياته وسيرته .إنه الدكتور عبد المجيد عباس الحيدري خدم العراق في ميادين التربية والقانون الدولي والدبلوماسية والرجل من اسرة عراقية عربية عريقة معروفة في قلعة سكر .
ولد في مدينة قلعة سكر في محافظة ذي قار – الناصرية سنة 1911 .. أكمل دراسته  الابتدائية في مدرسة قلعة سكر الابتدائية ، ثم دخل دار المعلمين الابتدائية ببغداد ، وبعد أن تخرج منها لم يشأ ان يقبل بذلك ؛ فالتحق بالبعثة التعليمية لوزارة المعارف ( التربية ) العراقية ، فسافر الى فلسطين ، حيث التحق بالكلية الاسكوتلندية في صفد ثم دخل الى مدرسة برناما الانكليزية في لبنان ثم التحق بالجامعة الاميركية في بيروت ومن ثم درس في جامعة شيكاغو حيث نال الشهادات التالية :
1. بكالوريوس في العلوم السياسية 
2. استاذ علوم في القانون الدولي العام 
3. دكتور فلسفة في العلاقات الدولية 
أهم الوظائف التي أشغلها:
1.معلم في مدرسة تطبيقات دار المعلمين الابتدائية 
2. استاذ في كلية الحقوق العراقية 
3. استاذ محاضر في كل من دار المعلمين العالية والكلية العسكرية وكلية الاركان وكلية الشرطة .
كان عضوا مؤسسا في حزب الاتحاد الدستوري الذي اجيز في 24 تشرين الثاني سنة 1949 بزعامة نوري السعيد .
كما كان عضوا في مجلس النواب للدورة الانتخابية الثالثة عشرة (24 كانون الثاني 1953-28 نيسان 1954 وفي 17 ايلول 1953 اختير ليكون وزيرا للمواصلات في وزارة الدكتور محمد فاضل الجمالي وفي 8 اذار 1954 عين بالمنصب نفسه في وزارة الدكتور محمد فاضل الجمالي الثانية وفي 12 اذار تولى منصب وزير الزراعة وكالة 
عاد الى مجلس النواب ليكون نائبا ضمن الدورة الانتخابية الرابعة عشرة التي امتدت من 9 حزيران 1954 الى 3 اب 1954 وفي 16 حزيران 1954 عين وزيرا للزراعة في وزارة ارشد العمري الثانية التي الفها في 29 نيسان 1952 وفي 19 حزيران عد مستقيلا من حزب الاتحاد الدستوري بسبب عدم حصوله على موافقة الحزب على الاشتراك في وزارة ارشد العمري الثانية
مثل العراق في عدد من المؤتمرات الدولية لعل من ابرزها :
. 1 . مؤتمر الشباب العالمي الثاني الذي انعقد تحت اشراف عصبة الامم 
. 2. متمر سان فرانسسكو لتأسيس الامم المتحدة 
الاستاذ عبد المجيد عباس عضو في العديد من الجمعيات والنوادي الثقافية منها :
. 1. الجمعية المصرية للقانون الدولي
2. الجمعية الاميركية للقانون الدولي
1. عصبة الامم القومي
2. جمعية الجوال العربي 
3. نادي المثنى
شارك في تأليف سلسلة من كتب مدرسية بعنوان (الواجبات المدنية ) و( الواجبات الوطنية ) للمدارس الابتدائية والمدارس المتوسطة .كما الف كتابا بعنوان ( اصول القانون ) وآخر بعنوان : ( القانون الدولي العام ) .
ونشر كراسا عن ميثاق سان فرانسسكو ونظام المحكمة الدولية .ونشرت له (مجلة عالم الغد ) مجموعة محاضرات القاها في (نادي القلم العراقي ) في كراس عنوانه ( القومية والدمقراطية والاشتراكية ) .
وقام بترجمة كتاب مدرسي في علم الاجتماع عنوانه ( المجتمع ) للاستاذ مكفاير استاذ علم الاجتماع في جامعة كولومبيا .
انتخب ثلاث مرات لعضوية مجلس النواب العراقي وترأس لجانا عديدة منها (لجنة الشؤون الخارجية ) و(لجنة الشؤون المالية ) في مناسبات عديدة .
حضر مؤتمرات مهمة منها :
1.مؤتمر الجمعية المصرية للقانون الدولي (مرتين )
2.المؤتمر البرلماني العالمي في القاهرة واستانبول 
3. الجمعية العمومية للامم المتحدة في لندن وباريس ونيويورك .
أما المنظمات التي انتخب فيها :
1.نادي القلم العراقي
2.الجمعية المصرية للقانون الدولي 
3.الجمعية الاميركية للقانون الدولي 
هذا وكان عضوا في الجمعيات القومية التالية :
1. عصبة الامم القومي
2.جمعية الجوال العربي 
3 . نادي المثنى 
عين بمنصب مندوب العراق الدائم لدى الأمم المتحدة قبيل ثورة 14 تموز 1958 ووصل نيويورك يوم 14 تموز 1958 لإستلام منصبه وقال لمراسلي وكالات الانباء انه التحق بدار ممثلية المملكة العراقية في نيويورك وانه لا يعترف بالثورة, وانه يمثل الاتحاد الهاشمي الذي أصبح رئيسه الملك حسين ملك الأردن حسب دستور الاتحاد بعد مصرع الملك فيصل الثاني ملك العراق الاسبق 1953-1958 . 
. لكن مجلس الوزراء العراقي اصدر بيانا جاء فيه : " قرر مجلس الوزراء في جلسته صباح  16 تموز 1958 سحب السيد عبد المجيد عباس ممثل العراق الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة وممثله الدائم لدى مجلس الامن وتعيين الدكتور هاشم جواد بدلا منه, وسيسافر الى نيويورك لحضور جلسة مجلس الأمن المستعجلة التي طلبت حكومة الولايات المتحدة الامريكية عقدها للنظر في وضع الشرق الأوسط".
38.  وقد طلبت وزارة الخارجية تأجيل الجلسة ريثما يصل الدكتور هاشم جواد الى نيويورك لاستلام منصبه ضمن الوفد العراقي المتوجه الى نيويورك برئاسة وزير الخارجية الدكتور عبد الجبار الجومرد. 
يقول العقيد الركن اسماعيل العارف الملحق العسكري في واشنطن آنذاك ان الدكتور عبد المجيد عباس قد اتصل به للاستفسار منه عما يجب عليه فعله , فأجابه العارف بأن عليه عدم حضور الجلسة الاستثنائية لمجلس الأمن يوم 15 تموز 1958 لأنه لم يعد ممثلا العراق قانونا بعد سقوط النظام الملكي .. وقد امتنع قسم من الموظفين عن مرافقة مع الدكتور عبد المجيد عباس .
وفي اليوم الرابع حضر الى الاجتماع مع احد موظفي الممثلية, ويقول اسماعيل العارف بعد الاتصال به اجاب انه : "الممثل الشرعي لان الملك قد عينه وفقا للدستور ، وانه يمثل العراق ويمثل الاتحاد الهاشمي" 
ويبدو ان الانكليز دعموه .. لكن الممثلية البريطانية في الامم المتحدة سرعان ما ارسلت برقية يوم 15 تموز 1958 الى وزارة الخارجية البريطانية جاء فيها "أخبرنا الدكتور عباس هذا الصباح ان الحكومة الثورية في بغداد قد ارسلت برقية الى الأمين العام تضمنت تعيين هاشم جواد ممثلا له " . 
لااعلم متى توفي الدكتور عبد المجيد عباس واين ؟ رحمة الله عليه ، فالرجل خدم بلده بكل إخلاص وجد وتفانٍ ، وقدم الكثير الى ابناء شعبه فإستحق منا الذكر والتقدير .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق