الجمعة، 20 يناير، 2017

رحيل الكاتب والقاص والناقد العربي والمصري الاستاذ يوسف الشاروني



رحيل الكاتب والقاص والناقد العربي والمصري الاستاذ يوسف الشاروني
فقدت الساحة الأدبية المصرية والعربية أمس الخميس 19-1-20177 القاص والكاتب والناقد الاستاذ يوسف الشاروني (92 عاما) الذي يعد أحد رواد القصة القصيرة في العالم العربي إلى جانب إسهاماته في الدراسات النقدية والأدبية والترجمة.
بعد تخرجه في قسم الفلسفة بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 19455، بدأ الشاروني حياته الأدبية بكتابة القصة القصيرة، ثم زاوج بين القصة القصيرة وألوان أخرى من الكتابة مثل الدراسات النقدية والترجمة وإنْ بقيت كتاباته القصصية تشكل أبرز إنتاجه وتمثل الإضافة الحقيقية التي قدمها للحركة الأدبية المعاصرة.
صدرت له ثماني مجموعات قصصية بين عامي 1954 و19900 هي "العشاق الخمسة" و"رسالة إلى امرأة" و"الزحام" و"حلاوة الروح" و"مطاردة منتصف الليل" و"آخر العنقود" و"الأم والوحش" و"الكراسي الموسيقية"، ثم صدرت له مجموعات "الضحك حتى البكاء" عام 1997، و"أجداد وأحفاد" في 2005، ورواية "الغرق" في 2006.
 كما صدر له في مجال الدراسات الأدبية والنقدية نحو عشرين كتابا منها "الرواية المصرية المعاصرة" و"القصة القصيرة نظريا وتطبيقيا" و"الخيال العلمي في الأدب العربي المعاصر" و"اللامعقول في الأدب المعاصر" و"القصة تطورا وتمردا".
كتب الشاروني سيرته الذاتية في كتاب بعنوان "ومضات الذاكرة" صدر عام 20033 عن المجلس الأعلى للثقافة ليصبح بذلك أحد الكتاب القلائل الذين كتبوا سيرتهم الذاتية بأنفسهم.
وكان رئيسا لنادي القصة بالقاهرة من 2001 إلى 20066، وحصل على العديد من الجوائز من أبرزها جائزة الدولة التشجيعية في القصة القصيرة عام 1969، وجائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 2001، وجائزة العويس الثقافية بسلطنة عمان عام 2007.
المصدر : رويترز
*http://www.aljazeera.net/news/cultureandart/2017/1/20/%D9%88

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق