الثلاثاء، 3 يناير، 2017

رحيل الاستاذ الدكتور وميض جمال عمر نظمي




رحيل الاستاذ الدكتور وميض جمال عمر نظمي 
 بقلوب يملؤها الحزن تنعى الجمعية العربية للعلوم السياسية المفكروالمناضل والأكاديمي الدكتوروميض جمال عمر نظمي الذي وافته المنية في بغداد يوم الثلاثاء المصادف 1/10/2016. لقد كان الفقيد من مؤسسي الجمعية عام 1987، وأنتخب أول رئيس لها ولدورتين متتاليتين. وكان بحق أول من أرسى قواعدها بين الأكاديمين العرب. كما أنه أستمربعمله القيادي في الجمعية ومن مناصب أخرى حبا منه بها وتمسكا بدورها، وله يعود الفضل في أخراجها من مآزق كثيرة. كما كانت المؤتمرات العلمية الي قامت  الجمعية بعقدها أثناء رئاسته في أغلب العواصم العربية نموذجا للمؤتمرات الرصينة والتي كان النقاش يدور فيها بكل حرية وجرأة وبأحترام متبادل بين المتحاورين.
 كما كان بالأضافة الى ذلك أكاديميا قديرا وأستاذا متمكنا في كلية العلوم السياسية لجامعة بغدا، وتتلمذ على يده المئات من الطلبة الذين أحبوه وأحبوا علمه وصراحته وفوق كل ذاك وطنيته العالية وحبه للعراق ولأمته العربية المجيدة.
وترك كتابات رصينة لا زالت تنير الدرب لطلبته ولطالبي العلم
الآخرين.
 لقد رفض الدكتور وميض الدكتاتورية وظل يبشر بالديمقراطية والتعددية، ومورست ضده اقسى الأساليب من سجن وتعذيب ومطاردة وتغريب، وكل هذا لم يمنعه في الأستمرار في أداء
 رسالته، وعندما وقع الأحتلال البغيض كان أول الرافضين له وعمل كل ما بوسعه من نشاط على المستوى الجماهيري والكتابة لمحاربة هذا الأحتلال البغيض، وتوفي وهو يشعر بالأمل وبقدرة العراقيين على دحر الأحتلال والتخلص من توابعه الكارثية ومن المتعاونين معه.
لا يسع الهيئة الأدارية للجمعية العربية للعلوم السياسية إلا أن تدعو  العلي القدير أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يجعل مثواه الجنة وأن يلهم أهله ومحبيه الصبر
والسلوان. وإنا لله وإنا اليه راجعون
أ.د. سعد ناجي جواد
نائب رئيس الجمعية
 العربية للعلوم السياسية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق