الأحد، 3 يوليو، 2016

عجوز عربية لاتتحدث إلا بالقرآن






عجوز عربية لاتتحدث إلا بالقرآن

جلستْ عجوز عربية الى جذع شجرة في طريق الحج ، فإنتبه اليها الشيخ المجاهد عبد الله بن المبارك فأقبل عليها وهو في طريقه الى الحج وقال لها : السلام عليكِ .
 فردت : "سلام قولا من رب رحيم "
فقال لها : ما تصنعين هنا ؟
فقالت : "ومن يضلل الله فلا هادي له "
فسأل عن وجهتها .
قالت : "سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى " .
فقال لها : وكم لبثتِ عنها ؟
اجابت :" ثلاث ليال سويا "
فقال لها : واين طعامك ؟
قالت :" هو يطعمني ويسقين "
فقال لها : واين ماء الوضوء ؟
قالت :" فإن لم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا "
فقال لها : هذا طعام  فكلي
فردت : " ثم اتموا الصيام الى الليل " .
فقال لها : ليس هذا شهر رمضان
-قالت :" ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم "
فقال لها :ورخصة الافطار في السفر ؟
قالت :" وإن تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون "
فقال لها :  تكلمي بمثل لهجتي
قالت :" ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد "
فقال لها : ومن أي القبائل أنتِ؟
قالت : لاتقفُ ما ليسَ لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسؤولا "
فقال لها : سامحيني فقد أخطأت
-قالت :" لاتثريب عليكم اليوم يغفر الله  لكم " .
فقال لها : أتدركين القافلة على ناقتي ؟
-قالت :  " وما تفعلوا من خير يعلمه الله " .
فقال :إركبي ،وقد اناخ الناقة
-قالت :"قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم"  ، و" سبحان الذي سخر لنا هذا ومما كنا مقرنين وانا الى ربنا لمنقلبون "
ولما اخذ بزمام الناقة وصاح
قالت :" فإقرأوا ما تيسر من القرآن"  .
ولما قال لها : ياخالة هل لك زوج ؟
قالت :"يا ايها الذين آمنوا لاتسألوا عن اشياءَ إن تبدَ لكم تسؤكم "
ولما ادركوا القافلة سألها : هل من ولد أو قريب يمت لك فيها ؟
-        فقالت :"المال والبنون زينة الحياة الدنيا "
ولما سألها : وما عمل اولادك في القافلة ؟
-        فقالت :" وعلامات وبالنجم هم يهتدون "
ومعنى هذا انهم أدلاء القافلة
-        عندئذ سألها عن أسماء اولادها
-        - قالت : "وإتخذ الله ابراهيم خليلا " ،" وكلم الله موسى تكليما " ، " يا يحيى خذ الكتاب بقوة "
-        ولما نادى عليهم بأسمائهم لبوا مسرعين : ابراهيم وموسى ويحيى
-        وقالت لهم  أمهم : " فأبعثوا بورقكم هذا الى المدينة فلينظر ايها أزكى طعاما فليأتكم برزق منه "
-        ولما جاؤوا بالطعام قالت لعبد الله بن المبارك :"كلوا واشربوا هنيئا بما اسلفتم في الايام الخالية "
-        وتوقف الحوار عند هذا الحد والتفت  الاولاد الى عبد الله بن المبارك ليخبروه : إن أمهم هذه تتكلم بالقرآن الكريم منذ أربعين سنة .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق