الثلاثاء، 12 يوليو، 2016

الشعر النبطي

الشعر النبطي 
كثيرون تحدثوا عن الشعر النبطي ومنهم ما قرأته في عدد من مجلة (بيروت المساء ) صدر قبل سنين طويلة فلقد تحدث الدكتور ابراهيم علان وهو استاذ متخصص بالشعر عن الشعر النبطي في الخليج العربي وقال ان الشعر النبطي هو الشعر الشعبي وانه بدأ مع رحلات سفن الغوص والبحث عن الؤلؤ .اذ من الثابت ان احتفالات شعبية واسعة كانت تقاع عند اقلاع هذه السفن من موانئ الخليج العربي وعند رجوعها سالمة محملة بصيدها الوفير فإن الاغاني الشعبية كانت قوام هذه الاحتفالات .كما ان الصيادين انفسهم اثناء رمي الشباك او اثناء اقلاع السفينة او اثناء توغلهم في عرض البحر كانوا يستعينون بالشعر النبطي على قضاء الليالي الطويلة فوق الموج وربما استئناسا بأصواتهم للتغلب على اهوال البحر واخطاره ولقطع سكون الليل الصامت في جنبات الخليج .
ولايزال الشعر النبطي حديث الاسمار والمجالس ولايزال الشعراء النبطيون يتكاثرون يوما بعد يوم ربما لسهولة نظمه وعدم تقيده بصحيح اللغة وربما لصدقه الجارح في التعبير عن القضايا اليومية وربما حفاظا على بدوية الطابع امام زحف الحضارة الحديثة .
ورغم ان الشعراء النبطيين عادة يتقارضون الشعر بسبب الترف للمزاح او الغزل الا اننا نلحظ وجود مضمون عروبي في قصائد المناسبات لديهم .ومن ابرز الشعراء النبطيين في البحرين الشاعر علي عبد الله خليفة وفي الامارات العربية المتحدة جاسم المدفع " وفي السعودية الدكتور عبد الله الصالح العثيمين " .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق