الخميس، 27 فبراير 2014

ذو النون أيوب القالص والروائي العراقي الرائد

الاثار الادبية لذي النون ايوب
بقلم إبنة الكاتب الفقيد
الأستاذة عائدة ذو النون ايوب
الأستاذة عائدة ذو النون ايوب
aidathenoon@gmail.com

مع الوالد عام 1975

ماكنت راغبة في الكتابة عن ذو النون ايوب وسيرته الادبية التي امتدت لاكثر من خمسين عاما لالمام جيل الرواد والذي تلاه بتفاصيلها الكاملة ، اما جيل الشباب فربما يكون الكثير منهم لم يتسنى له الاطلاع على نتاجه اذ سيرى ان ماكتبه في ثلاثينيات واربعينيات القرن الماضي كانه يحاكي الواقع الحالي الذي نعيشه ، وباختصار شديد ولد ذو النون في مدينة الموصل عام 1908 ، درس في بغداد وتخرج في دار المعلمين العالية مدرسا للرياضيات عام 1929 ، في تلك المرحلة تبلورت حياته السياسية والاجتماعية التي انعكست اصداءها في الكثير من كتاباته التي يقول عنها : ((لست واسع الخيال كثيرا ، لذا كاد ادبي ان يكون صورة واقعية لتجاربي الخاصة )) وقد سرد تجاربه هذه وما رافقها من احداث في مذكراته التي عنونها (( ذو النون ايوب قصة حياته بقلمه)) في تسعة اجزاء .
ترك لنا اثارا مطبوعة هي اربعة عشر مجموعة قصصية اسماها (( مسدسات ذي النون ايوب)) وسبع روايات للفترة 1936 – 1988 ، وكذلك بعض الترجمات الادبية عن الروسية والالمانية .
توفي في النمسا عام 1988 ودفن في بغداد ، تغمده الله برحمته التي وسعت كل شئ .
اشعر الان ان هذه الاثار في طريقها للاندثار لفقدان الجزء الاكبر منها اثناء الفوضى التي عمت البلاد بعد الاحتلال الاجنبي عام 2003، ووددت ان اعمل على اعادة نشرها للحفاظ عليها ، وقد تبرع الاستاذ الفاضل فؤاد ميرزا مشكورا بتبني الموضوع وتقديمه من على موقعه الادبي الاغر ((الكاتب العراقي)) متمنين له وافر التوفيق والنجاح في تأدية رسالته الثقافية والانسانية .
*http://iraqiwriter.com/iraqiwriter/Iraqi_Writers_folder/site_writers/Thu_nun_%20Ayoub/ThuNun_Ayoub_bio.htm

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق