الأربعاء، 26 فبراير 2014

أريك ديفس استاذ اكاديمي اميركي مهتم بالعراق كتبت عنه كثيرا واشرُت الى كتاباته ومؤلفاته في مقالاتي وبرنامجي التلفزيوني " شذرات " وعرفتُ به باللغتين العربية والانكليزية ......وللرجل دراسات وكتب عن العراق وهو مهتم بضرورة ان تتم عملية تعميق الوعي بأهمية الوحدة الوطنية ويطالب السياسيين بأن تكون لهم ستراتيجية للنهوض بالعراق

أريك ديفس استاذ اكاديمي اميركي مهتم بالعراق كتبت عنه كثيرا واشرُت 
الى كتاباته ومؤلفاته في مقالاتي وبرنامجي التلفزيوني " شذرات " وعرفتُ به باللغتين العربية والانكليزية ......وللرجل دراسات وكتب عن العراق وهو مهتم بضرورة ان تتم عملية تعميق الوعي بأهمية الوحدة الوطنية ويطالب السياسيين بأن تكون لهم ستراتيجية للنهوض بالعراق ..انه استاذ العلوم السياسية في جامعة روتجرز والمدير الاسبق لمركز دراسات الشرق الاوسط فيها ...تحدث عن النخبة التي نهضت بالعراق في العهد الملكي وكتب عن دور المقاهي الادبية وهاهو يستضاف في جامعة الكوفة ويلقي محاضرة في اتحاد الادباء والكتاب في النجف الاشرف ... وكما ترون في صفحتي ....يبدو ان الكلمة الطيبة تأتي ثمارها ....... تذكروا هذا الرجل واطلعوا -أحبتي -على اطروحاته ، وعمقوا الوعي كما هو مطلوب بالوحدة بين العراقيين وألعنوا الطائفية وكل من يتاجر بهموم الناس ..... انه يقول ان مجتمع العراق شبابي 70% فأهتموا بالشباب ثقفوهم بأهمية فكرتي التقدم والحرية ..... فهم اساس النهوض وليس غيرهم .........ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق