السبت، 22 فبراير 2014

التحف المعدنية الموصلية ا.د.ابراهيم خليل العلاف

 التحف المعدنية الموصلية
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ متمرس -جامعة الموصل
 في ضوء مانشر في الصحف العراقية والاجنبية من ان تحفة موصلية  مصنوعة في مدينة الموصل  تتمثل بحقيبة نسائية  مطعمة  بالذهب والفضة  عمرها قرابة 700 سنة وتحمل صورة  رجل وزوجته جالسان على اريكة وحولهما جمع من الحاشية تعرض الان في  إحدى صالات التحف الفنية في بريطانيا وسبق لجامع التحف توماس غامبير باري  في العصر الفيكتوري قد ابتاعها أو حصل عليها بشكل او بأخر .. اقول بأن الموصل - وخاصة في العصر العباسي وعندما كانت هناك الدولة العربية الاسلامية وعاصمتها بغداد - كانت الموصل مركزا حضاريا .. وفنيا حقق شهرة واسعة وخاصة على صعيد الجهد الفني والحرفي المتمثل بنشاط اهلها وقدرتهم الفنية وبراعتهم في اتقان الحرف والصناعات التي اقترنت بأسماء صناعها واماكنها  ، واخذت شهرتها في نطاق الصناعات المعروفة بعد ان بقيت مهارة الموصليين في الصناعة مثار اعجاب الدنيا وهم يقفون على فنونها الزخرفية .. ويطلعون على البراعة الفذة في مختلف الصناعات وتقف التحف المعدنية في مقدمة هذه الصناعات وكثيرا ما كانت هذه التحف ومنها اواني من النحاس أو  الذهب والفضة تحمل الى الملوك كهدايا .
ويذكر المؤرخ الكبير ابن كثير في حوادث سنة 1258 ان صاحب الموصل بدر الدين لؤلؤ كان يبعث في كل سنة الى مشهد الامام علي ( عليه السلام  ) ورضي الله عنه في الكوفة قنديلا من الذهب زنته الف دينار .
ولدينا الان تحف  فنية موصلية معدنية تؤيد اشتغال الموصل والموصليين بصناعة المعادن وهي علب واباريق وشمعدانات وطشوت وزهريات وصناديق والات فلكية موزعة على معظم متاحف العالم ولكثرتها كما يقول  الاستاذ الدكتور صلاح حسين العبيدي في دراسته حول " تحف الموصل المعدنية " في " موسوعة الموصل الحضارية 1992-1993 " ، يصعب حصرها .
ففي متحف بناكي بأثينا علبة من البرونز مؤرخة في سنة 1220 من صناعة ( اسماعيل بن ورد الموصلي ) والعلبة بيضوية الشكل وتزين العلبة زخارف قوامها عناصر كتابية وهندسية ونباتية مكفتة بالفضة .وفي المتحف البريطاني في لندن علبة دائرية الشكل مصنوعة من النحاس الاصفر وتتضمن اسم صاحب الموصل بدر الدين لؤلؤ الذي انهى المغول بعد غزوهم الموصل سنة 1260 حكمه .
وثمة اباريق موصلية كثيرة منتشرة في المتاحف العالمية منها ابريق صنعه صانع موصلي اسمه احمد الذكي الموصلي  والابريق محفوظ الان في متحف كليفلاند بأميركا  وهو مطعم بالفضة ومن الطريف ان نشير الى ان في احد شوارع الموصل ينتصب ثمثال لابريق موصلي تراثي جميل ومزخرف ومطعم بالمعادن النفيسة من صنع شجاع بن منعة. 
 . وفي متحف المتروبوليتان ابريق اخر سطحه غني بالزخرفة المكفتة بالفضة .وثمة ابريق في مجموعة كيفوركيان بنيويورك مصنوع من النحاس المكفت بالفضة ومزخرف بعناصر نباتية وكتابية وعليه اسم صانعه قاسم بن علي غلام الموصلي 629 هجرية1231 ميلادية  .
وفي المتحف البريطاني بعض اعمال الصانع الموصلي شجاع بن منعة الموصلي 1231 ومن ذلك ابريق على بدنه رسوم ادمية وحيوانية وعزف قيثارة ونافخ مزمار ورجل على جواد وامرأة تنظر في مراة ومجلس عرش يضم شخصا يجلس على كرسي وصياد على فرسه يصوب سهمه نحو حيوان .وفي متحف هامبرغ بالولايات المتحدة ابريق جميل مكفت بالفضة وقد فقد صنبوره وصانعه هو احمد الذكي الموصلي وتاريخ الصنع 640 هجرية -1243 ميلادية .وهناك اعمال لصانع موصلي اسمه يونس بن يوسف الموصلي ومن ذلك ابريق عليه صورا لاشخاص يعزف بعضهم بالات موسيقية وبعضهم يحمل سهما او رمحا وهم يصطادون اسودا ودببة .وفي متحف اللفر بباريس اعمال لصانع موصلي اسمه ابراهيم بن مواليا الموصلي وفي متحف دالم في برلين اعمالا لصانع موصلي اسمه علي بن عبد الله العلوي الموصلي .
ومن التحف التي وصلتنا مجموعة من الشمعدانات اقدمها شمعدان معروض في بوسطن بالولايات المتحف يحمل توقيع ابو بك بن الحاج جلدك غلام احمد بن كامل النقاش الموصلي سنة 622 هجرية 1225 ميلادية .وفي متحف الارميتاج في روسيا شمعدانا موصليا برونزيا مكفتا بالفضة يعود الى السلطان بدر الدين لؤلؤ صاحب الموصل وتزينه زخارف قوامها رسوم اشخاص جالسين بأوضاع مختلفة على ارضية تمثل جلسة طرب وشراب .وفي متحف الفنون الزخرفية بباريس شمعدان يحمل اسم صانعه داؤود بن سلامة الموصلي 646 ه - 1249 م.
وفي متحف الفن  الاسلامي بالقاهرة شمعدانات موصلية  عمل الحاج اسماعيل الموصلي نقش محمد بن فتوح الموصلي وعلى الشمعدان رسوم ادمية بأوضاع وحركات متباينة تمثل مجلس طرب وشرب ورقص .ومما يجدر ذكره ان العمل قد يكون نتيجة تعاون الصانع والنقاش فالصانع هو الذي يطرق الخامة النحاسية والنقاش هو من يقوم بالزخرفة .وهناك اواني نحاسية موصلية وطشوت ومزهريات وصناديق وعلب والات فلكية وصواني ومن الصواني صينية ميونيخ تحمل اسم بدر الدين لؤلؤ صاحب الموصل وهناك صينية موصلية محفوظة في متحف البيرت بلندن ومن الطسوت طست من صناعة علي بن عبد الله العلوي الموصلي محفوظ في متحف دالم ببرلين .
وفي المتحف البريطاني تحفة مصنوعة من النحاس الاصفر وهي الة فلكية مكفتة بالذهب وهي مستطيلة الشكل وصانعها هو محمد بن ختلخ الموصلي 639 هجرية 1242 ميلادية والالة غنية بالكتابات التي لها علاقة بعلم الفلك .
واشتهر صناع الموصل بصناعة المزهريات أو الزهريات منه زهرية وصلتنا مصنوعة من النحاس ذات زخارف مكفتة بالفضة والزهرية (انظر الشكل المرفق ) ذات بدن كروي ورقبة طويلة ويستقر البدن على قاعدة صغيرة وهي من انتاج صانع موصلي اسمه علي بن حمود الموصلي مؤرخة بسنة 657 هجرية -1259 ميلادية .
لقدظلت  مدينة الموصل في طليعة المدن المنتجة للتحف المعدنية خلال القرن السابع الهجري الثالث عشر الميلادي وكثيرا ما انتقلت هذه الحرفة الى دمشق والقاهرة وعلى ايدي من هاجر من الصناع الموصليين ولدينا نماذج مما صنعه الموصليون في القاهرة محفوظة في مكتبة  جامعة الازهر .. ومنها (صندوق مصحف ) مؤرخ بسنة 1323 م .كما تتوفر تحف موصلية هي عبارة عن علب بعضها مستطيل الشكل وبعضها الاخر دائري  وتكون عادة مزودة بغطاء مثبت بالبدن والتحف الموصلية غالبا ما تشتمل على موضوعات مختلفة منها موضوعات تمثل الحياة اليومية كالحقول والمراعي او مشاهد صيد او مشاهد دينية اسلامية ومسيحية او موضوعات تتعلق بالطرب  ترتبط بموضوع العرش وذلك في اشرطة او في دوائر ويشاهد المطربون والموسيقيون متقابلين في حالة الرقص او العزف وقد استخدمت الات موسيقية منها الدف والقيثارة .
يختم الاستاذ الدكتور صلاح حسين العبيدي دراسته  حول تحف الموصل المعدنية بالقول : ان فن صناعة التحف المعدنية لم ينل عند امة من الامم من


العناية والتقدير ما ناله عند الموصليين ،ولقي رواجا عند الناس مما جعل ذلك ينعكس على ابداع الفنانين وسيبقى ما انجزته الموصل من تحف شاهدا على عظمة الحضارة العربية الاسلامية .

هناك تعليق واحد: