السبت، 16 فبراير، 2013

عبد الله السلال ..أول رئيس للجمهورية العربية اليمنية

عبد الله السلال ..أول رئيس للجمهورية العربية اليمنية
...................استمتعت امس ليلا ، ومن خلال احدى القنوات الفضائية اليمنية ببرنامج جميل عن سيرة وحياة اول رئيس للجمهورية اليمنية 1962-1967 وهو المشير عبد الله السلال (1917-1994)، من تسجيل صوتي سابق تحدث السلال عن حياته فقال انه من مواليد قرية شعسان مديرية سنحان محافظة صنعاء سنة 1917. وقد توفي والده وهو صغير فألحقه اهله بمدرسة الايتام بصنعاء عاصمة اليمن آنذاك سنة 1929، وبعد اتمامة للمرحلة الثانوية سافر إلى العراق سنة 1936 في بعثة عسكرية أرسلها حاكم اليمن وقتها الإمام يحيى حميد الدين حيث دخل الكلية العسكرية العراقية وتخرج فيها برتبة ملازم ثان عام 1939. قال انه وزملائه انبهروا ببغداد وعمرانها وحياتها الاجتماعية وقال انه تعلم لاول مرة الاكل بالشوكة والسكين في الكلية العسكرية العراقية واضاف انه وزملائه اعجبوا بالحياة الثقافية وبالمسارح والحدائق والنوادي والسينمات التي كانت تزخر بها بغداد انذاك ..كانت قبلة العرب ومتنوريهم ومثقفيهم ..وقد تأثر بالنشاطات السياسية في العراقية وخاصة القومية وعندما عاد الى اليمن شارك في الانقلاب الدستوري سنة 1948 بقيادة عبد الله الوزير حيث قتل الإمام يحيى. ثم سجن في إثرها كما أعدم الإمام أحمد بن يحيى الذي تولي الحكم بعد ابيه الكثير ممن شاركوا في الانقلاب. أخرجه ولي العهد سيف الإسلام محمد البدر حميد الدين-الإمام لاحقا- من السجن وكانت هذه غلطة ولي العهد التي قد يقال أنها كلفته عرشه. وبعدها أصبح امرا للحرس الملكي لولي العهد وقد كان مشتركا في تنظيم الضباط الاحرار ولم يكن يعلم الإمام البدر بهذا فقربه إليه أكثر. وفي السادس والعشرين من سبتمبر -ايلول سنة 1962 وبعد إسبوع واحد من وفاة الإمام أحمد وتسلم الإمام البدر الحكم قامت الثوره على النظام الإمامي الملكي في اليمن من قبل مجموعة من الضباط في الجيش حيث ايدها بعض شيوخ القبائل ودٌعمت دعما عسكريا واسعا من الجانب المصري ليصبح أول رئيس للجمهورية اليمنية في شمال اليمن. ثم اطيح به في انقلاب تم في 5 نوفمبر-تشرين الثاني سنة 1967 أثناء زيارته للعراق حيث كانت الحرب الأهلية بين الجانب الملكي والجانب الجمهوري لا زالت قائمة.انتقل بعدها للاقامة في مصر التي ظل فيها حتى صدور قرار الرئيس علي عبد الله صالح في سبتمبر/ ايلول سنة 1981 بدعوته مع القاضي عبد الرحمن الارياني للعودة إلى الوطن. توفى بمدينة صنعاء في 5 مارس-اذار سنة 1994.ا.د.ابراهيم خليل العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق