الأحد، 26 فبراير، 2017

عن الزي أقول

اليوم سأثير مسألة اجتماعية تتعلق بالزي في الخمسينات مثلا كنا نلبس البيجامة في النوم ولانخرج من غرفة النوم الا ونرتدي الروب وكان يسمونه الروب دي شامبر وعندما نخرج من البيت نلبس ملابس رسمية اما السترة والبنطلون والقميص والرباط واليلك واما الجاكيت والزبون والغترة والعقال او ملابس الشلوشبك التي يلبسها احبتنا الكورد وهكذا نظهر في الشارع بكامل الاناقة الان توجد فوضى في الملابس الناس تخرج بملابس النوم وبالدشداشة والتراكسوت وبأنواع مختلفة ودون مراعاة للذوق العام .كان الناس يراعون النظافة والاناقة والذوق العام ومقولة (كل ما يعجبك والبس ما يعجب الناس ) .لماذا لانعود ونهتم بملابسنا ونلتزم بالزي الخاص بالخروج الى الشارع ؟! سؤال لابد ان نبحث له عن جواب مع علمنا ان الفوضى اليوم تسود كل حياتنا .............ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق