الجمعة، 24 فبراير، 2017

من الحقائق التي توصلنا اليه بعد عودة الجانب الايسر من الموصل الى حضن العراق العظيم أن الناس أو الاهالي تحركوا بوتيرة أسرع بكثير في مجال اعادة الحياة الى طبيعتها من الادارات الرسمية الحكومية

من الحقائق التي توصلنا اليه بعد عودة الجانب الايسر من الموصل الى حضن العراق العظيم أن الناس أو الاهالي تحركوا بوتيرة أسرع بكثير في مجال اعادة الحياة الى طبيعتها من الادارات الرسمية الحكومية وهذا بقدر ما يفرح بقدر ما يدعونا الى ان نخاطب الادارات كافة ان تكون على قدر اكبر من المسؤولية وان تصل الليل بالنهار حتى تعيد الماء والكهرباء والخدمات على اختلاف انواعها .. والا فإن التاريخ سوف لن يرحم احدا كما ان من يشعر بعجزه من هذه الادارات عليه ان ينسحب ليأتي من هو أفضل منه ويتحمل المسؤولية ورحم الله من عرف قدر نفسه وقدر مسؤوليته .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق