الخميس، 9 فبراير 2017

عن النازح والهارب مرة اخرى ا.د. طاهر البكاء


عن النازح والهارب مرة اخرى
ا.د. طاهر البكاء 
 علق الاستاذ الدكتور طاهر البكاء على ما كتبته عن النازح والهارب يقول ولاهمية ما قال اعيد نشر تعقيبه وهو :" إسمح لي اخي الفاضل الكبير الدكتور ابراهيم العلاف ان أقول : النازح يتمسك بأرضه وعرضه ، والهارب مستعد للتخلي عن ارضه وعرضه، النازح يقوم بذلك اضطراراً ، والهارب يقوم به اختياراً ، النازح يعيش في مخيم قريب وعينه على بيته وتمر عليه الثواني وكأنها قرون ، والهارب يعيش بدعةٍ واستقرار لم يتغير الزمن عنده ، فهو ليس في عجلة من أمره . اولاد النازح قد يفقدون فرص التعليم ، وأولاد الهارب يذهبون لأحسن المدارس والجامعات، النازح قد لا يجد الدواء. ، والهارب يعالج عند أشهر الأطباء ، الكلام طويل بل طويل جداً ، لكن أختمه قائلاً ، النازح يتمسك بشرف الموقف والكلمة ، والهارب يمارس العهر موقفاً وكلمةً ، وقولي هذا ينطبق على كائن من كان ، أينما وجد ولأي قوم انتمى ، حفظ الله موصلنا الحدباء وعراقنا الأشم ، قبلاتي اطبعها على عيون كل نازح ومن اختار الصمود في بيته معرضاً نفسه واهله للخطر ، وتكحلت عيناه برؤية واستقبال ابناء العراق النجباء وهم يحررون أرض الموصل جمجمة العراق " .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق