الثلاثاء، 6 مارس 2018

زهور الموصل










زهور الموصل
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس جامعة الموصل
وكما قلت عند حديثي في حلقة  ( مهرجانات الربيع في الموصل )  والتي ابتدأت في نيسان سنة 1969 وتوقفت في نيسان سنة 2003 بعد الاحتلال الاميركي للعراق ، فإن الموصل ومنذ العصور الاشورية القديمة كانت تهتم بالربيع ، وتهتم بالزهور .وكان الاشوريون سكان مدينة نينوى عاصمة الامبراطورية الاشورية يحتفلون  ب (عيد اكيتو) ،  وهو عيد الربيع وكان شعار مهرجانهم (زهرة البيبون ) الجميلة التي تظهر في الموصل خلال الربيع في اذار ونيسان ومايس من كل سنة . وكانت زهرة البيبون او البابونج  ولاتزال هي ما يحبه الموصليون من نبات طبيعي له شكل زاه ورائحة زكية .كما ان الموصليين يحبون ايضا زهرة النرجس الربيعية ذات الرائحة الزكية الفواحة .
كما اشير الى ان الموصليين اعتادوا على ان يحتفلوا بالربيع من خلال اقامة مهرجان للزهور في الموصل  ومنذ اواخر القرن التاسع عشر واوائل القرن العشرين وقد أدركت الكثير من هذه  المهرجانات  في حياتي سواء التي كانت تقام في حديقة الشهداء  في ايمن الموصل او في حديقة الشعب في ايسر الموصل .
هذا فضلا عن ان هناك اسر موصلية  معروفة اشتهرت بتربية الزهور وبأنواع مختلفة وكان قسم منهم يستورد الانواع المختلفة من الزهور من الخارج خاصة من هولنده وبريطانيا ويعمل على تكثيرها في بيته ومن خلال حديقته .ومن الذين كانوا يهتمون بالزهور ويشاركون في مهرجات الزهور الدكتور عبد المنعم رشاد المؤرخ المعروف وعميد كلية الاداب -  جامعة الموصل الاسبق والاستاذ محمد صالح الشيخ علي والاستاذ جنيد الفخري .كما كان الاستاذ طاهر الصابونجي من ابرز المهتمين بالزهور وتربيتها والعناية بها وكان يشترك في كل مهرجانات الزهو وقد ادخل على الجنبد تحسينات وانتج الجنبد الاسود ومن الذين اهتموا بالزهور الدكتور عبد الاله حافظ وقد كتبت عنه في مقالتي عنه في مجلة (مناهل جامعية ) عدد ايلول 2007 ان الدكتور عبد الاله حافظ كان من ابرز هواة الزهور في العالم حتى ان اسمه ورد في قوائم المهتمين في الزهور والورود الصادرة عن الجمعيات العلمية المتخصصة بالزهور .كان محافظا للبنك المركزي العراقي وعمل وزيرا اكثر من مرة في العهد الملكي توفي سنة 1976.
الموصليون كانوا يهتمون بالاشجار وبنباتات الزينة ولم يكن هناك بيت موصلي  قديم يخلوا من بستان وسط البيت تزرع في وسطها شجرة التوث او التوت كما تسمى .
ويجب ان لاننسى ان مدينة الموصل كانت محاطة من جهاتها الاربع ببساتين تزرع فيها الاشجار المثمرة وهناك من يزرع الخضراوات في ما يسمى بالبقجة وكل بجة كان هناك بئر وناعور وقد تحدثنا عن ذلك في حلقة خاصة  بنواعير الموصل .
ايضا كان هناك غابات الموصل  والتي طورت  منذ الثلاثينات وما بعدها واصبحت على ما هي الان منتجعا سياحيا رائعا .
كما يجب ان لاننسى ان اشجار الفستق كانت تمتد من منطقة النبي يونس حتى قرية يارمجة كما ان اشجار الزيتون كانت تحيط بالموصل من جهة الفاضلية وبعشيقة وبحزاني وهناك بساتين لاشجار التين في  تلعفر وسنجار وعقرة .
وعندما انتقل عدد من  اهالي الموصل الى الضواحي ، وبنوا لهم بيوتا حديثة في الخمسينات والستينات والسبعينات وظهرت احياء المثنى واليرموك والقادسية والنور والمالية والنجار والعريبي وغيرها كان اول ما فكر به ابناء الموصل ان تكون بيوتهم وفيلاتهم كما تسمى اليوم تضم حديقة وفي الحديقة اشجار مثمرة ونباتات الزينة والزهور من قبيل القرنفل والشبو والجنبد .
وللاسف البعض اقدم على تبليط الحدائق وشوه بذلك صورة بيته واخرج منه المتنفس الجميل المفيد وهو الحديقة .
كان الموصليون ومنذ الخمسينات يتباهون بحدائقهم ويتحدثون عن ما يزرعونه من اشجار الزينة والاشجار المثمرة  فضلا عن  الزهور ذات الروائح الزكية.
سألت ابن شقيقتي الدكتور إياد هاني العلاف وهو استاذ في كلية الزراعة والغابات بجامعة الموصل ، عن ما كان يزرعه ابناء الموصل من نباتات واشجار وازهار فقال لي ان عادة زراعة الزهور ونباتات الزينة في مدينة الموصل  ليست جديدة وانما هي عادة موغلة في القدم وكتب التاريخ تعج بأخبار ما كانت تضمه الموصل من الزهور حتى ان كثيرا من الشعراء ومنهم شاعر الموصل الكبير السري الرفاء له الكثير من القصائد التي تعكس حب الموصليين للزهور واضاف ان  التاريخ يحدثنا ايضا عن ان شوارع الموصل والجزرات الوسطية فيها  كانت تضم الكثير من الزهور فضلا عن حديقتي الشهداء والشعب  فضلا عن بلدية الموصل في السنوات الماضية اهتمت بلتشجير وتشجيع الناس على ذلك واقامة مهرجانات للزهور في متنزهاتها سواء في منطقة الكفاءات او في حي المالية او في اماكن اخرى .
ايضا يجب ان لاننسى ان الموصل اليوم تضم مشاتل اهلية ومشاتل حكومية في مناطق ( الفيصلية ، والمثنى ، والنور ، والكرامة وغيرها من المناطق ).
وهناك اعداد كبيرة من الزهور ونباتات الزينة التي تنتشر زراعتها ضمن أجواء المدينة ومن أهمها :
* الحوليات الشتوية (  وهذه تزرع في الخريف وبداية الشتاء ) ومن انواعها التي تزرع في المدينة: ( ورد الدكمة ) والوان أزهاره  ابيض او وردي او ارجوانية .
* الكلبهار وازهاره برتقالية او صفراء او ذهبية .
* الداوودي وازهاره بيضاء او صفراء او حمراء
* الشبو وازهاره بيضاء او وردية او صفراء
* وهناك الحوليات الصيفية التي  تزرع في نهاية الشتاء وبداية الربيع .  ومن اهم الانواع التي تزرع في المدينة :
* السجاد وازهاره زرقاء او حمراء
* ورد الحنة وازهاره بيضاء او وردية او حمراء
* النزناز وازهاره ذات الوان متعددة
* عرف الديك وازهاره حمراء قرمزية او صفراء ذهبية
* القديفة  ويسمى ايضا  : ( الجعفري ) وازهاره حمراء او صفراء
* شعر البنات ويزرع لجمال شكل النبات المتناسق بشكل شجيرات مخروطية
وهناك يزرع في الموصل ايضا نباتات معمرة تزهر في اكثر من موسم ومن اهم الانواع التي تنتشر زراعتها في حدائق المدينة هي :
* القرنفل الوان ازهاره متعددة ذو رائحة عطرية مميزة تستخدم الازهار في عمل البوكيهات كازهار قطف لجمالها .  
* الروز ( الجمبد )  أو ورد الجوري  كما يسمى في بغداد ومعظم حدائق الموصل سواءَ العامة والخاصة وينتشر فيها زراعة هذا النوع من الازهار نظرا لجمال ازهاره العطرية ذات الالوان المختلفة .
* الكزانيا والوان ازهاره  صفراء او برتقالية بقواعدها نقط سوداء .
 * الكاردينيا وازهاره جميلة صالحة  للقطف وتصلح لإستخلاص العطور
* الفل  وهو نبات جميل  في ازهاره البيضاء وعطره الساحر .
* زهرة الاوركيد وقد دخلت في السنوات الاخيرة وهي زهرة رائعة ويسمى عندنا في الموصل زهرة السحلب وهذا النبات ينتج زهرة من اجمل الزهور واقدمها من حيث الوجود وتاريخها يعود الى سنة 700 قبل الميلاد وزهرة الاوركيد تعيش ما بين 7-14 يوما  ويقال لها زهرة الملوك ايضا .
كما ان هناك العديد من الاشجار والشجيرات التي تحمل ازهارا جميلة مزروعة في حدائق المدينة ومنها :
* ورد القهوة ، وازهاره  على شكل عناقيد منها ذات لون ابيض واخرى وردية اللون .
* المينة الشجيري وازهارها ذات الوان متعددة تظهر في معظم ايام السنة .
* الدفلة وازهارها ذات الوان متعددة منها الابيض او الاحمر او الوردي.
*  شوارب الملك وازهاره  مختلفة الالوان تزهر في الربيع والصيف وحتى الخريف .
* الشيح و اشجاره تستعمل بكثرة في الحدائق العامة والخاصة وازهاره ذات لون اصفر .
اما اهم انواع المتسلقات المزهرة والتي تزرع في حدائق المدينة فهي :
 * الجهنمية
* ورد العسل
*  مخالب القط
*  حبل المساكين
*  الهايدرا
اما اهم انواع الابصال المزهرة فهي :
 * النرجس وازهاره بيضاء ذات رائحة زكية
* موز الزينة اوازهاره  مختلفة الالوان .
* الزنبق وازهاره  لها رائحة عطرية جميلة
هذه هي قصة زهور الموصل .الموصليون احبوا الزهور وهناك محلة كبيرة هي حي الزهور انشأها المرحوم عبد القادر العبيدي ارادها ان تكون مدينة للزهور والتقدم وهي كذلك اليوم تعد من المناطق الجميلة في الموصل وارجو من اهلي جميعا في الموصل الاهتمام بالزهور وزراعتها والغاء فكرة تبليط الحدائق واعادتها الى سابق عهدها فالبيت الذي ليس فيه حديقة يفقد اهميته ورونقه كما اشد على يد بلدية الموصل وبلديات نينوى ان تعيد حدائق الموصل وحدائق المحافظة الى وضعها السابق بعدما لحق بها من تدمير خلال العمليات العسكرية الاخيرة لتحرير الموصل والامل بالله وبالمخلصين في ان يتحقق ذلك وافضل .
وقبل ايام اقامت كلية الزراعة والغابات في جامعة الموصل بالتعاون مع شعبة الزراعة في الجامعة ، احتفالا جميلا ب (عيد الشجرة ) تم خلاله زراعة الكثير من نباتات الزينة والاشجار المثمرة والغابات في حدائق الجامعة وذلك لغرض زيادة رقعة المساحات الخضراء وجعل هذه الحدائق تبدوا بأجمل حلة .



هناك 3 تعليقات:


  1. شركة تنظيف منازل بالخبر

    شركة تنظيف منازل بالخبر شركة المثالية هي افضل شركة تنظيف بالخبر يمكنكم التواصل معها للحصول علي افضل خدمات تنظيف المنازل والشقق والفلل والبيوت والمجالس والكنب والسجاد والموكيت والمفروشات بجودة عالية ومواصفات قياسية حيث تعد شركة تنظيف منازل بالخبر اولي الشركات التي التي تخصصت في مجالل التنظيف بالخبر ولديها خبرة كبيرة وعمالة ماهرة وادوات تنظيف حديثة وطاقم عمالة مدرب علي اعلي مستوى فلا تترددوا في الاتصال بشركة المثالية للتنظيف بالخبر وسوف تحصلون علي افضل الخدمات المنزلية من نظافة ومكافحة حشرات بارخص الاسعار

    ردحذف