الأحد، 1 مايو، 2016

دعونا اليوم -أحبتي - ان نستذكر الشاعر العراقي الكبير عبد المحسن الكاظمي؛ ففي مثل هذا اليوم الاول من مايس- ايار 1935 توفي في القاهرة بمصر الشقبقة الشاعر عبد المحسن الكاظمي




دعونا اليوم -أحبتي - ان نستذكر الشاعر العراقي الكبير عبد المحسن الكاظمي؛ ففي مثل هذا اليوم الاول من مايس- ايار 1935 توفي في القاهرة بمصر الشقبقة الشاعر عبد المحسن الكاظمي . والشاعر عبد المحسن الكاظمي شاعر مجيد وهو من مواليد محلة الدهانة عاش في الكاظمية وكانت له صلة بجمال الافغاني عندما زار بغداد لذلك بدأت السلطات العثمانية بمتابعته وملاحقته ، فهرب الى مصر منذ سنة 1911 وعاش هناك حتى توفي سنة 1935 .عرف بإنه شاعر يرتجل شعره .. وله ديوان بعنوان (ديوان الكاظمي ) يقع في مجلدين .. ويكنى الكاظمي ب(أبو المكارم ) وقد اشاد به كثيرون منهم عباس محمود العقاد والدكتور محمد البصير والاستاذ كمال ابراهيم والاستاذ أسعد داغر وفوق هذا وذاك فالكاظمي كان شاعرا ثائرا مناضلا وممن كتب عنه اطروحة جامعية استاذي الذي درسني اللغة العربية في قسم التاريخ بكلية التربية الاستاذ الدكتور محسن غياض ..............ابراهيم العلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق