الثلاثاء، 3 مايو، 2016

غازي رسام الكاريكاتير الصحفي ابراهيم العلاف






غازي رسام الكاريكاتير الصحفي 
ابراهيم العلاف
غازي .............اسم كنا نشاهده كثيرا على الرسوم الكاريكاتيرية في الصحف العراقية الخمسينية ..وكنتُ انا شخصيا معجبا برسوماته المعبرة التي تعكس الواقع الاجتماعي والسياسي للعراق منذ سنوات الخمسينات وما بعدها . 
وانا اتصفح عدد جريدة "الزوراء " البغدادية الصادر في 20-5-1999 ، قرأت مقالة للاستاذ خالد أبو التمن بعنوان :" غازي رائد الكاريكاتير الصحفي ودعنا بصمت " يقول فيها : ان الاستاذ غازي عبد الله قاسم الخطاط البغدادي رحل عن دنيانا بصمت وهدوء 1999 وهو من مواليد محلة الفضل ببغداد سنة 1925 كتب في الصحف البغدادية ونشر رسومه الكاريكاتيرية منذ سنة 1949 ومن الصحف التي نشر فيها : "قرندل " و"قزموز " و"جفجير البلد " و" البلد " و"بريد الجمعة " و" الاهالي " و" الاراء "و" الجريدة "و"الحوادث " و"اليقظة " و"العراق اليوم " و"البلاد " و"الحرية " و"الشعب " و"المصور " و" الرقيب " و"الحضارة " و"الجمهورية " و"الجماهير " 1963 وكانت تصدر عن وزارة الثقافة والارشاد ومنذ سنة 1964 عمل في جريدة "الجمهورية "وبقي فيها لفترة طويلة حتى حيل على التقاعد بناء على طلبه سنة 1976 وبالرغم من احالته على التقاعد الا انه ظل يرسم ويكتب حتى نجد له عدد لايحصى من الرسوم الكاريكاتيرية الساخرة من عيوب المجتمع وامراضه .له كتاب بعنوان :" البستان والاغاني العراقية في صور ضاحكة " .كما حكى الامثال العراقية في رسوم كاريكاتيرية واسلوبه كان فكها ضاحكا منتقدا لكثير من الحالات الخاطئة والمعيبة والشاذة ومما يذكر انه عمل لفترة في "مديرية البلديات العامة " وتعلم رسم الخرائط للمباني والطرق وكان يقول ان معلمه هو (صبري الخطاط ) وقد سبق له ان دخل معهد الفنون لكنه ترك الدراسة بعد سنتين واتجه للعمل في الصحف وتصميم الاعلانات التجارية أسال الله له الرحمة فقد خدم بلده .

نموذج من رسومه : 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق