الجمعة، 27 يوليو 2018

مخطوط ( الموصل منذ أقدم العصور حتى اليوم ) للدكتور عبد الجبار الجومرد



 مخطوط (  الموصل منذ أقدم العصور حتى اليوم )  للدكتور عبد الجبار الجومرد
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ  التاريخ الحديث المتمرس – جامعة الموصل
تيسرت لي الفرصة للاطلاع على كتاب مهم ألفه المرحوم الاستاذ الدكتور عبد الجبار الجومرد ، والموسوم :" الموصل منذ اقدم العصور حتى اليوم " ، وذلك بفضل نجله الزميل الاستاذ الدكتور جزيل .  وابتداء لابد أن أشير الى أن هذا الكتاب لايزال مخطوطا ، وقد وجدته - بعد قراءته  - انه يٌعد من أفضل وأوسع ماكتب عن " تاريخ الموصل " ،  وقد يكون هذا المقال مناسبة للحث على طبعه ، ووضعه بين ايدي الباحثين والمهتمين والقراء وطلبة الدراسات العليا .
يتألف  الكتاب من ( 20) فصلا ، وقد قدم الدكتور عبد الجبار الجومرد للكتاب بتعريف جاء فيه :" تاريخ مدينة الموصل ،قصة من أروع ماكتب الزمن فصولا طوالا ومن أمتعها خيرا ، وأغناها حدثا ، وأغزرها فجأءة وتناقضا ..فهي من أعرق مدن الشرق الاوسط ، وأكثرها  قدما عاشت أكثر من ثلاث الاف سنة ذاقت خلالها حلو العيش  ومره ، وسعادة الحياة  وبؤسها " .
ويقف الدكتور الجومرد عند الغرض الذي من أجله وضع كتابه .. فقال :"ان ذلك يجيئ خدمة لمن يهمه معرفة أمر الموصل ، وحقيقة تاريخها كمدينة اثرية ثمينة ساهمت في موكب الانسانية على مخلف العصور وقدمت في أيام عزها  ، نماذج رائعة من ابناءها في ميادين العلم  ، والادب ، والفن ،  والفروسية وبعثت في مواهبهم أشعة نحو طرق الحضارة  قديمها  وحديثها وصمدت أمام نكبات الزمن حتى اليوم " .
إن من أبرز عناوين فصول الكتاب  :
·       الموصل في دول ماقبل الميلاد.
·       الموصل بعد الميلاد وقبل الاسلام 226-628 هجرية .
·       جغرافية الموصل ونواحيها .
·       الموصل في صدر الاسلام .
·       الموصل في الدور العباسي الاول
·       الموصل في الدور العباسي الثاني
·       امارة بني حمدان في الموصل 293-381هجرية (905-991 م )
·       امارة بني عقيل في الموصل
·       الحكم السلجوقي المباشر للموصل
·       الامارة الاتابكية الزنكية (فترة حكم المجاهدين عماد الدين ونور الدين ) .
·       الامارة البدرية (فترة حكم السلطان بدر الدين لؤلؤ ).
·       الموصل في عهد المغول الايلخانيين .
·       الموصل في عهد المغول الجلائريين .
·       الموصل في عهودها المظلمة (فترة حكم امارتي الخروف الاسود والخروف الابيض ) .
·       الموصل في عهدها العثماني الاول 940 -1049 هجرية -1533-1638 م .
·       الموصل في عهدها العثماني الثاني 1049-1143 هجرية -1638-1731 ميلادية .
·       حصار نادرشاه للموصل 1743.
·       ظروف النصف الثاني من القرن التاسع عشر 1834-1900 م.
·       نظرة في العهد الحميدي (فترة حكم السلطان عبد الحميد الثاني 1876-1909 م) .
·       الموصل في العهد الملكي الهاشمي 1921-1958 .
·       تحدث الدكتور عبد الجبار الجومرد في الورقة (35 ) عن كلمة (جومرد ) وقال إن اصلها (جوامرد ) وهو لقب كان يعطى للبارزين في نظام الفتوة المعروف عند العباسيين ، وكل حرف في هذه الكلمة يدل على معنى ؛ فالجيم مثلا من الجود والميم من المروءة ، وقد ذكر هذا الاسم في "معجم الادباء " للحموي  في ترجمة (ابي بكر محمد بن احمد بن جوامرد ) المتوفي في أوائل القرن السادس للهجرة الثاني عشر للميلاد .واضاف :ان اول جد لعائلة الجومرد يدعى (علي امام بن جومرد ) وان اسرة جومرد انتقلت على اثر سقوط بغداد على يد المغول سنة 656هجرية -1258 ميلادية الى الجبال ونزلت قلعة جولمرك مركز منطقة جبال حكاري التي أصبحت إمارة عباسية من جانب البهدينانية والشمدنيانية العباسيين .
وفي الورقة (40 ) عنوان يقول : نماذج من علماء الموصل وأدباؤها ..وتحت هذا العنوان مباحث عن عدد من العلماء الاجلاء الذين كان لهم دورهم في الحياة العلمية والفكرية ومن هؤلاء :
·        الشيخ محمد افندي الرضواني
·       الحاج احمد الجوادي
·       الحاج عبد الله النعمة
·       عثمان افندي الديوه جي
·       الملا عثمان الموصلي
·       الشيخ محمد الصوفي
·       السيد احمد الفخري
·       الحاج محمد شبت الجومرد
·       الشيخ يوسف الرمضاني
·       سليمان بن مراد الجليلي
·       الحاج مصطفى البكري
·       الشيخ محمد ضياء الدين الشعار
·       السيد محمد حبيب العبيدي
·       فائق الدبوني
·       الشيخ محمد نوري الفخري
·       محمود الملاح
·       الدكتور داؤد الجلبي
·       محمد رؤوف الغلامي
·       محمد صديق الدملوجي
·       اسماعيل حقي فرج
·       فاضل الصيدلي
·       امجد العمري
·       الانبا شموئيل جميل
·       سليمان صائغ
·       محمد رشيد الخطيب
والاعلام الثمانية الاخيرين ذكرهم الدكتور عبد الجبار الجومرد  ولكن دون ان يترجم لهم كما فعل مع الاعلام الذين سبقوهم .
في الفصل السادس عشر كتب  الدكتور الجومرد عن الاسر والعوائل الموصلية ، وفيه تحدث عن أسرة علي افندي بن مراد العمري ، واسرة ال فخر الدين العلوي ، واسرة الخرقاوي ، واسرة الغلامي واسرة ياسين افندي المفتي ، واسرة ال شويخ ، واسرة ال عبد الجليل (الجليليون ) .
وفي الكتاب مباحث عن الاوضاع الاقتصادية ، والاجتماعية ، والثقافية ؛ فهناك مباحث عن :
·       المجتمع الموصلي في صدر الاسلام .
·       الوضع الاقتصادي للموصل في العهد الاموي
·       الموصل وبيعة الملك فيصل
·       بلدية الموصل
·       طرق الموصل
·       الاقليات المستوطنة في أطراف الموصل
·       قضاة الموصل
·       من علماء النصرانية
·       المجتمع الموصلي المتطور
·       حالة الموصل العمرانية
ومن الطريف أن نشير الى ماورد في الورقة (26 ) عند الحديث عن حالة الموصل الاجتماعية في اواخر العهد العثماني .. ومستهل القرن العشرين إذ جاء فيها بعد أن تطرق الى حركة الاصلاحات العثمانية وانعكاساتها :" وهكذا أخذ المجتمع الموصلي المحافظ يرى نفسه لاول مرة في دوامة من الاوضاع المتناقضة بين القديم والحديث، وبين التزمت والانطلاق ، وكأنه في مقدمة غامضة لمستقبل إجتماعي جديد ينتظره ! " .
وعندما يتحدث في الورقة (61 ) من الفصل ال(20 ) عن نوري السعيد وحكمه يقول :" وهكذا دام حكم نوري السعيد ...وحدث في عهده ما حدث من أمور يطول بحثها ، وكلها آلام ومآس جعلت شخص نوري السعيد ورفيقه الوصي عبد الاله من أبغض الشخصيات السياسية لدى الشعب العراقي آنذاك وبعده " .
واخيرا ألا يستحق كتاب "تاريخ الموصل : للاستاذ الدكتور عبد الجبار الجومرد الكاتب ، والمؤرخ ، والشاعر،  والصحفي ، والاكاديمي  ، والسياسي ، والدبلوماسي  وأول وزير للخارجية في العراق بعد ثورة 14 تموز 1958 ..ألا يستحق النشر ؟!.

*منشورة في جريدة "الحدباء" الموصلية العدد 920 الاثنين 3 مايس سنة 1999 . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق