الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

الدكتور أكرم عبد على كنهش العبيدي مؤرخاً

الدكتور اكرم عبد علي كنهش العبيدي الاول من اليسار في مناقشة الطالب بشار حسن يوسف (الدكتور فيما بعد والتدريسي في كلية العلوم السياسية والى جواره الاستاذ الدكتور ابراهيم خليل العلاف والاستاذ الدكتور خليل علي مراد والطالب والدكتور صالح  محمد خضر الدليمي والاستاذ الدكتور غانم محمد محمود الحفو وقد جرت المناقشة في قاعة الرازي بكلية التربية -جامعة الموصل .
LA MONTAGNE
N.220987
SAMEDI 11 JUIN 1988

الدكتور اكرم عبد علي الكنهش العبيدي
استاذ التاريخ الاوربي الحديث-جامعة الموصل -العراق
                الدكتور أكرم عبد على كنهش العبيدي مؤرخاً
   ا.د.إبراهيم خليل العلاف
أستاذ التاريخ الحديث –جامعة الموصل
   عرفته منذ السنوات الأولى من ثمانينات القرن العشرين عندما كنت رئيسا لقسم التاريخ في كلية التربية –جامعة الموصل ووجدته أستاذا متميزا يتمتع بمصداقية عالية ،وخلق رفيع ،وهدوء وطيبة عالية .وفي توجهاته البحثية كان يتأنى في اختيار الموضوع ،ويتأكد من توفر المصادر ،وأهمية البحث لهذا فهو مقل إلى حد ما في البحوث والدراسات إلا أن ما أنجزه يعد مهما على  صعيد البحث التاريخي الأكاديمي .
    ولد الدكتور أكرم عبد علي كنهش العبيدي في محلة المشاهدة بالموصل يوم 24 كانون الأول عام 1950، وأنهى دراسته الابتدائية  في مدرسة (الحدباء) ثم في (متوسطة الجمهورية) وأنهى دراسته الإعدادية في  الإعدادية المركزية عام 1969.
    دخل قسم التاريخ في كلية الآداب –جامعة الموصل، وحصل على شهادة البكالوريوس عام 1974 بموجب الأمر الجامعي المرقم 3/ 9/10359 والمؤرخ في 20حزيران 1974, والتحق بالخدمة العسكرية حتى عام 1976.
 عين  في كلية التربية / جامعة الموصل بعنوان مساعد باحث في العاشر من تموز 1976 ، وعمل في تدريس مادة  المجتمع العربي ، بالإضافة إلى تنسيبه مسجلا لكلية التربية حتى عام 1980. ثم التحق  بالخدمة العسكرية كضابط احتياط . منح إجازة دراسية إلى فرنسا للحصول على الدكتوراه (حلقة ثالثة) في التاريخ الأوربي من جامعة كليرمون فيرون الفرنسية بموجب الاتفاقية الثقافية بين جامعة الموصل وهذه الجامعة .
 أنهى دراسة الدكتوراه في 6/حزيران /1988، بعد تقديم أطروحته  الموسومة :(( موقف الصحافة الفرنسية الإقليمية من أزمة السويس 1956)) . وقد حضر رئيس تحرير صحيفة LaMontagne  الإقليمية في فرنسا أبان المناقشة، وكتب عمودا صغيرا حول سير المناقشة والموضوع والأساتذة المناقشين، ومنحه 12 نسخة من الصحيفة التي نشرت هذا العمود .
     بعد حصوله على الدكتوراه التحق بخدمة الاحتياط لمدة 6 أشهر أيضاً بعدها عاد للالتحاق بقسم التاريخ في بداية عام 1989، عندما كان الأستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف رئيسا للقسم والأستاذ الدكتور خضر الدوري عميدا للكلية ، دخل دورتي طرائق التدريس ودورة الحاسبة الالكترونية. وفي 11/آذار /1993 حصل على لقب مدرس ، ثم أستاذ مساعد في 11/تشرين الثاني /2001.

         
       حاليا يعمل  أستاذا  في قسم التاريخ /كلية التربية، ويقوم  بتدريس المرحلة الثالثة (تاريخ أوربا الحديث ق 19)، وكذلك تدريس طلبة الدراسات العليا ( الماجستير والدكتوراه) تاريخ العالم المعاصر، كما يشرف على عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه.
  ألف كتاب ( تاريخ أوربا الحديث)  وطبع في  دار مفكرون وناشرون بالمملكة الأردنية الهاشمية 2010 .       


    من بحوثه :
1.    الصحافة الفرنسية وحرب الخامس من حزيران 1967.
2.     الدعاية النازية في العراق قبيل وخلال الحرب العالمية الثانية .
3.    حرب تشرين-اكتوبر 1973في الصحافة الفرنسية.
4.    صورة العرب في الصحف الفرنسية من الخمسينات حتى السبعينات  من القرن العشرين/ منشور في مجلة التربية والعلم /30/4/1999.
5.    ثورة14 تموز 1958 على الصعيد الداخلي في الصحافة الفرنسية /منشور في مجلة التربية والعلم /14/10/2000.
6.    ثورة 14 تموز 1958 على الصعيد الخارجي في الصحافة الفرنسية /منشور في مجلة التربية والعلم /31/3/2001.
7.    اختطاف القادة الجزائريين في الصحف الفرنسية /منشور في مجلة التربية والعلم 16/2/2002.
8.    الحزب الشيوعي الفرنسي وموقفه من بعض القضايا العربية المعاصرة /منشور في مجلة دراسات إقليمية التي يصدرها مركز الدراسات الإقليمية بجامعة الموصل .
9.    الحزب الاشتراكي الفرنسي وموقفه من بعض القضايا العربية المعاصرة/مقبول للنشر مجلة دراسات إقليمية.
10.    يعد  - عند كتابة هذه السطور - بحثا بعنوان : " الجمهورية الفرنسية الرابعة وموقفها من القضية الجزائرية أبان حكومة (غي موليه) " 1956.
  ينتمي الدكتور أكرم عبد علي كنهش  العبيدي الى المدرسة التاريخية العراقية المعاصرة .وقد رفدها بما تعلمه في فرنسا في مجال تقنية البحث التاريخي .ومن ملاحظة ما كتبه نستطيع القول ،انه مهتم بوسائل الإعلام الفرنسية وخاصة الصحف وكشف ما كتبته عن بعض الأحداث التاريخية والحياة الحزبية الفرنسية والأوضاع في الجزائر وبعض الدول العربية. وفي رأينا أن كتاباته تشكل مصدرا مهما من مصادر التاريخ خاصة، وان إتقانه اللغة الفرنسية ساعده في نقل ما تعلمه في جامعات فرنسا من موضوعات تستحق الدراسة والبحث .ويبدو انه اليوم جاد في نقل تجربته إلى طلبته سواء الذين في مرحلة الدراسات الأولية أو العليا .





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق