السبت، 23 يناير، 2010

الدكتور طه خضر عبيد واسهاماته في دراسة التاريخ الحضاري العربي والاسلامي



الدكتور طه خضر عبيد واسهاماته في دراسة التاريخ الحضاري العربي والإسلامي
ا.د.إبراهيم خليل العلاف
أستاذ التاريخ الحديث –جامعة الموصل
مؤرخ، وأستاذ جامعي مرموق، يعمل الآن أستاذا في قسم التاريخ بكلية التربية/جامعة الموصل .عرفته طالبا في قسم التاريخ بكلية التربية – جامعة الموصل منذ أواخر السبعينات من القرن الماضي، ودرسته فوجدته مثالا للخلق القويم، والهدوء المستحب، والطيبة الكبيرة ،والتواضع الجم وعندما رشح للدراسة في جامعة أثينا في اليونان أتذكر بأنه راجعني، وطلب مشورتي فشددت على يديه وذهب وعاد سنة 1988 وهو يحمل الدكتوراه في التاريخ العباسي من جامعة أثينا، وعندما كنت رئيسا لقسم التاريخ وافقت على نقل خدماته من معهد المعلمات بالموصل الى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وقد تركت رئاسة القسم منذ سنة 1995 لكن علاقتي به واطلاعي عن كثب على أعماله وانجازاته في مجال التدريس والبحث، ظلت مستمرة .. وقد التمست منه قبل أيام موافاتي بجانب من سيرته الذاتية والعلمية فاستجاب لذلك بكل رحابة صدر، وفرح كثيرا لأنني سأعمل على وضع اسمه في الموسوعة التي أعدها بعنوان: ))موسوعة المؤرخين العراقيين المعاصرين ))، والتي تنشرها مجلة علوم إنسانية الالكترونية بهولندا وبإشراف عالم الاجتماع العراقي الأستاذ الدكتور حميد الهاشمي .
ولد الدكتور طه خضر عبيد في الموصل سنة 1955، وأكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والإعدادية فيها ،ثم دخل كلية التربية بجامعة الموصل، وأكمل دراسته في قسم التاريخ ،وقد عين مدرسا في إحدى المدارس الثانوية للفترة 1980- 1983،ثم في معهد المعلمات للمدة من 1989- 1994 وبعدها جاء الى جامعة الموصل، وعمل تدريسيا فيها بعد حصوله على الدكتوراه في التاريخ في كلية الفلسفة / جامعة أثينا باليونان 1988 عن أطروحته الموسومة : (( العلاقات التجارية بين الخلافة العباسية والإمبراطورية البيزنطية 132- 328هـ 750-969م )).
يجيد الدكتور طه خضر عبيد اللغة اليونانية، ويحمل شهادة دبلوم فيها من جامعة أثينا / اليونان منذ سنة 1985 وهو من الأساتذة العرب القلائل الذين تعلموا وكتبوا باللغة اليونانية ..وفي قسم التاريخ- كلية التربية، جامعة الموصل تدرج في المراتب العلمية فحصل على مرتبة أستاذ مساعد سنة 1997 ثم الأستاذية سنة 2002. لم تكن نشاطات الدكتور طه خضر عبيد العلمية والبحثية والاستشارية مقتصرة على قسم التاريخ بكلية التربية، وإنما هي واسعة ، فهو أستاذ متفرغ في مركز دراسات الموصل 1998- 2004 ، وعضو لجنة الدراسات العليا 2000-2003، ورئيس لجنة الحلقات النقاشية 2002-،2006 وعضو اللجنة العلمية 2003- 2006، ورئيس لجنة الترقيات العلمية في كلية العلوم الإسلامية جامعة الموصل منذ 2006-2009 ،ورئيس لجنة الترقيات العلمية في كلية العلوم السياسية / جامعة الموصل 2009
له من الكتب المنشورة :
1. تنظيمات الجيش البيزنطي من القرن الثامن إلى القرن الحادي عشر للميلاد ، العراق الموصل، ط/1، مكتبة العلا، 2005م.
2. من بغداد الى القسطنطينية، دراسة في الاتصال والتأثير الحضاري حتى القرن الرابع للهجرة-العاشر للميلاد ، الموصل مكتبة العلا، 2006
3. دراسات في المدينة العربية الإسلامية "الخدمات العامة " العراق، الموصل ،مكتبة العلا، 2007.
4. دراسات في التاريخ الاقتصادي العربي الإسلامي، العراق، الموصل،
مكتبة العلا 2008.
5.تاريخ الإمبراطورية البيزنطية 324-1453 ، .دار الفكر .عمان ،2009
ومن بحوثه المنشورة:
1.معاملة الدولة البيزنطية للأسرى العرب المسلمين ومحاولات توطينهم 132- 345هـ، مجلة التربية والعلم ،، الموصل، العدد (16) ، لسنة 1994، ص11- 123.
2. مكانة الثغور عند الخلفاء العباسيين 132- 227هـ، مجلة التربية والعلم، الموصل، العدد (17) لسنة 1995. ص 182-201.
3.العيون والجواسيس بين العباسيين البيزنطيين حتى منتصف القرن الثالث للهجرة، مجلة التربية والعلم، الموصل، العدد (21) لسنة 1998، 182- 195.
4.أمارة اقر يطش العربية الإسلامية 211-350هـ مجلة التربية والعلم، الموصل ، العدد 32 ، ص76-97.
5.الصراع البحري العباسي – البيزنطي 290-301هـ مجلة التربية والعلم الموصل، العدد(25) لسنة 2000، ص 234-248.
6.النفير العربي الإسلامي الى جبهة الثغور البرية مع الدولة البيزنطية 132-361هـ مجلة المؤرخ العربي، لسنة 2000 ص 165-178.
7.قبرص بين العرب المسلمين والبيزنطيين 28-355 هـ ، مجلة آداب الرافدين الموصل (32) لسنة 1999، ص 76-97.
8. التعبئة العربية الإسلامية في كتاب the tactica للإمبراطور ليو السادس 886-912، مجلة المجمع العلمي العراقي، بغداد، الجزء الأول المجلد السابع والأربعين لسنة 2000، ص123-144.
9. ضرائب التجارة في الدولة العربية الإسلامية للقرن2-4هـ. مجلة التربية والعلم، الموصل، العدد-(27) لسنة 2000ص 140-153.
10. واقع الثروة الخشبية في الدولة العربية الإسلامية للقرنين 2-4 مجلة دراسات تاريخية، بيت الحكمة، بغداد، العدد (2) السنة الثالثة ،2001ص 75-94.
11. أمان الرسل الأجانب في العصر العباسي الأول. مجلة التربية والعلم، الموصل، العدد (31) لسنة، 2001 ص 55-65.
12. التأثيرات الحضارية لجالية التجار العرب المسلمين في الدولة البيزنطية للقرن 3-4هـ، مجلة آداب الرافدين، الموصل، العدد (34) لسنة 2001، ص 195-211.
13. التعبئة الخالدية في اليرموك، ضمن أعمال ندوة الصحابي الجليل خالد بن الوليد منشورات جامعة البعث، حمص، سورية 1999، ص 431-448.
14. تحصين المدن الثغرية في العصر العباسي الأول، مجلة أبحاث اليرموك، الأردن، المجلد (18)، العدد (1) لسنة 2002، ص 115-135.
15. التعبئة المقتدرة للقائد صلاح الدين الأيوبي في معركة حطين، ضمن أعمال مؤتمر القدس2002، جامعة تكريت .
16. سياسة العباسيين في تعيين ولاة الموصل 132-227هـ ، مجلة أوراق موصلية، الموصل، مركز دراسات الموصل، العدد(3) لسنة 2002، ص47-64.
17. معالجة الدولة العربية الإسلامية لمشكلة شحة مياه الشرب في أقامة البرك والمصانع والصهاريج، مجلة دراسات أسلامية ، بيت الحكمة، بغداد، العدد(12)، لسنة 2002، ص 108-125.
18. تجارة العرب المسلمين الى طرابزندة البيزنطية للقرن 3-4هـ، مجلة المورد، بغداد، العدد (4) لسنة 2002، ص16-19.
19. سياسة العفو عند الخليفة المأمون 198-218هـ ، مجلة التربية والعلم، المجلد (11)، العدد (1) لسنة 2004، ص1-12.
20. ملطية ثغر الجزيرة الأول. مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية، العدد (5) لسنة 2005م، ص1-14.
21. الأسرى بين الأمويين والبيزنطيين 41-132هـ/ 661-750م، مجلة تكريت للعلوم الإنسانية، العدد (6)، لسنة 2005، ص1-14.
22.. دور الأحداث في العراق وبلاد الشام في القرنين 2-4هـ . مجلة المجمع العلمي العراقي، الجزء الثاني المجلد الثاني والخمسون، 2005 ص 195-230.
23. الجهني المحدث والفقيه الموصلي ت552هـ . موصليات يصدرها مركز دراسات الموصل، العدد (13) كانون الأول 2005م، ص 37-41.
24.. المراسلات والهدايا بين العباسيين والبيزنطيين 132-320هـ 750-932، مجلة جامعة مؤته، سلسلة العلوم الإنسانية والاجتماعية، الأردن، المجلد (20) ، العدد (6)، 2005. ص 129-160.
25. الآبار في الدولة العربية الإسلامية ( المشرق) حتى القرن الثالث للهجرة، مجلة العرب ( الرياض)، العدد(10،9) نيسان- مايس 2006 م، ص 791-820.
26. واقع المعادن المنطرقة في شرق الدولة العربية الإسلامية حتى القرن الثالث للهجرة، مجلة المجمع العلمي العراقي، بغداد، الجزء الثالث، المجلد الثاني والخمسون، 2005، ص 239-265.
27. واقع المعادن المنطرقة في مشرق الدولة العربية الإسلامية حتى القرن الثالث للهجرة، مجلة المجمع العلمي العراقي، الجزء الثالث/ المجلد الثاني والخمسون، بغداد2005. ص 239-265.
28. النقابات الحرفية والمهنية البيزنطية في القرن العاشر الميلادي، مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية، المجلد الثالث عشر، العدد السابع، 2006، ص269-285.
29. من إجراءات الدولة العربية الإسلامية للحد من تلوث الهواء والماء في مدن العراق. مجلة آداب الرافدين العدد السادس والأربعين- حزيران 2007 ص ص 245-270.
30. مدينة امد الديار بكر الفتح والاستقرار حتى سنة 363هـ
مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية المجلد(15) العدد الثاني 2008 ص ص 147-165.
ومن بحوثه التي أرسلها للنشر :
31. أوضاع البحرية العباسية في شرق البحر المتوسط 132- 247هـ ، مجلة دراسات في التاريخ والآثار، بغداد .
32. سياسة الخلافة العباسية في المحافظة على أسعار الحنطة في العراق 132-261هـ مجلة المؤرخ العربي.
33. من إجراءات الدولة العربية الإسلامية للحد من تلوث الهواء والماء مدن العراق مجلة آداب الرافدين، تصدرها كلية الآداب –جامعة الموصل .
34. حملتا هارون "الرشيد" 165 ، 163هـ /779،781م ضد الدولة البيزنطية الأسباب والنتائج، رؤية جديدة، مجلة الاحمدية، دبي، 2005م.
35. تطور أسواق الموصل في العصر العباسي الأول، مرسل إلى مجلة الدراسات التاريخية، 2005.
36. العرب المسلمون والروم البيزنطيون في العهد النبوي.
37. كتابة سير عشرات الأعلام،ضمن موسوعة أعلام العرب والمسلمين تونس، 2005، 2006، 2007.
38. نظرة في اقتصاديات الموصل في العصر العباسي الأول 1998-1999.
39. معلومات ابن جبير عن الموصل، دراسة تحليلية 1999-2000.
40 . تطور أسواق الموصل في العصر العباسي الأول 2001-2002.
41. دليل الموصل في العصر العباسي 2002-2003.
42. طبيعة العلاقة بين أفراد البيت العباسي وأثارها على الخلافة.
43. عمال اليمن في العصر العباسي الأول .
44 . تطور أسواق الموصل في العصر العباسي الأول . مجلة دراسات تاريخية، بيت الحكمة، بغداد.
45. حملتا هارون الرشيد " 163- 165هـ " ضد الدولة البيزنطية الأسباب والنتائج .
يقوم الدكتور طه خضر عبيد بالتدريس في الدراسات الأولية وخاصة مادة التاريخ العباسي كما يدرس ويشرف في الدراسات العليا . فعلى صعيد التدريس، فهو متفرغ منذ 5 سنوات لتدريس مواد عديدة هي :
1. تدريس التاريخ المحلي لمدينة الموصل في العصر العباسي.
2. العلاقات العربية الإسلامية مع الدولة البيزنطية ( المشرق).
3. التاريخ الاقتصادي للدولة العربية الإسلامية.
4. التاريخ الثقافي العربي الإسلامي.
5. دراسات في تاريخ المدينة العربية الإسلامية .
6. الوحدة والتنوع في الحضارة العربية الإسلامية .
7. العلاقات العربية الإسلامية مع الدولة البيزنطية (المغرب).
8. دويلات المشرق الإسلامي.
أما على صعيد الأشراف فقد اشرف على رسائل واطروحات عديدة منها :
1.العلاقات الدبلوماسية بين العباسيين والبيزنطيين 132-320 هجرية .والتي قدمتها رنا صلاح طاقة لنيل الماجستير من كلية التربية –جامعة الموصل 1999 .
2.مدينة طرسوس ودورها في التاريخ العربي الإسلامي 172 -354 هجرية والتي قدمتها سناء عبد الله عزيز الطائي لنيل الماجستير من كلية التربية –جامعة الموصل 2002 .
3.قضية الأسرى بين العباسيين والبيزنطيين 132-380 هجرية والتي قدمتها رنا صلاح طاقة لنيل الدكتوراه من كلية التربية –جامعة الموصل ،2004
4.الحياة الفكرية في الثغور والعواصم حتى القرن الخامس للهجرة –الحادي عشر للميلاد والتي قدمتها سناء عبد الله عزيز الطائي لنيل الدكتوراه من كلية التربية –جامعة الموصل ،2007 .
وفضلا عن ذلك، فهو كأقرانه ، من الأساتذة يعد خبيرا علميا لكثير من البحوث الخاصة بالتعضيد والترقيات وللجامعات العراقية المختلفة. وقد نال التكريم في أكثر من مناسبة، ففي سنة 2003 حصل على وسام العلم.
للدكتور طه خضر عبيد ،أراء خاصة في مجال كتابة التاريخ والاهتمام بميادينه، وخاصة الميادين المكرسة للدراسات الاقتصادية والاجتماعية والفكرية ، ويتضح ذلك من خلال مراجعة كتبه وبحوثه ودراساته ومحاضراته، فهي في معظمها تنصرف الى ذلك لاسيما وانه من الأساتذة الذين أدركوا كم من الجهود بذلت لتوثيق الجوانب السياسية من العملية التاريخية دون الاهتمام بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية والفكرية، وقد أكد ذلك الدكتور طه قائلا :أن الدراسات في التاريخ العربي الإسلامي ركزت على الجانب السياسي في كل عصورها، ولم تلق الدراسات الاقتصادية والاجتماعية اهتماما، عدا بواكير الاهتمامات الأولى من قبل المرحوم الدكتور صالح احمد العلي والدكتور عبد العزيز الدوري وبعدها بدأت الاهتمامات عقب مؤتمر لندن 1967 الذي نبه الى ضرورة تلك الدراسات . وفي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي وجهت عدد من الجامعات العراقية والعربية طلبتها لدراسة التاريخ الاقتصادي والتاريخ الاجتماعي، ويقينا أن هذه الدراسات تحتاج الى جهود واسعة واطلاع كبير على المصادر فضلا عن أنها متداخلة مع علوم مختلفة ، كعلمي الاقتصاد والاجتماع . وقد أشار الدكتور طه الى أن الدراسات الاقتصادية والاجتماعية تتطلب الاستعانة بأنواع مختلفة من المصادر التاريخية والاقتصادية والبلدانية والإدارية والمعجمية والفقهية والأدبية . كما أن الإطلاع على المراجع والبحوث الحديثة يعد ضروريا، وان كانت لا تخلو من الانحياز في التحليل و طرح الآراء والنظريات المسبقة. ويحدد الدكتور طه المنهج المطلوب في دراسة التاريخ الاقتصادي والاجتماعي العربي – الإسلامي فيقول لابد وان ينبثق المنهج من معايير عربية وإسلامية تأخذ الوقائع بنظر الاعتبار، كما تحاول رسم صورة اقرب الى الحقيقة التاريخية والعلمية المناسبة .
يؤكد الدكتور طه خضر عبيد كذلك، على أن فهم خبرات الأمة وتتبع مسيرتها التاريخية بجوانبها المختلفة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والفكرية ، تعد ضرورية لوعي تلك الأمة ،وبداية ملحة للانطلاق نحو مستقبل زاهر يتجاوز العثرات. ولم يغفل الدكتور طه الإشارة إلى أن المنهجية التاريخية العراقية تعد متفردة وبعيدة، إلى حد كبير، عن المدارس والمناهج الأجنبية التي أرادت فرض تفسيراتها على التاريخ العربي والإسلامي ، ورسم الدكتور طه ،لمن بعده، التوجهات الواجبة عند دراسة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية العربية الإسلامية وأبرزها أمران اولهما الإطلاع على المبادىء والأحكام والنظريات والآراء والوسائل الاقتصادية والاجتماعية المعتمدة على النصوص القران الكريم، والسنة النبوية ،والنصوص التراثية ، وكتب الفقه والتنظيمات الاقتصادية والاجتماعية، وأخيرا واقع الحال للنشاط الزراعي، والحرفي، والصناعي ،والتجاري، والاجتماعي، بأنواعه وأشكاله وتطوراته ومشاكله . وأما الأمر الثاني فهو العودة للمصادر ،ومنها كتب السنن والمصادر المادية كالنقود والنقوش ومؤلفات المفكرين الاقتصاديين والاجتماعيين الرواد كالجاحظ والماوردي وابن قيم الجوزية وابن خلدون والمقرزي وكتب الزراعة والفلاحة وكتب علم المعادن والمؤلفات التاريخية والجغرافية والبلدانية وكتب الأدب ،والحسبة، والمعاجم اللغوية، وأوراق البردي العربية ،ووثائق الجنيزا والكتب السريانية والمراجع العربية والأجنبية الأخرى.
وللمدن والخدمات العامة التي تقدم فيها ، حيز من اهتمام الدكتور طه خضر عبيد ، ولاشك في أن هذا الميدان قد تطور خلال السنوات الماضية تطورا ملحوظا، وظهرت بعض الدراسات التي يعتد بها .. وكما هو معروف فأن موضوع الخدمات يهتم بالبيئة والحفاظ على هوائها ومائها من التلوث ، وبناء المستشفيات والمدارس والخانات والفنادق والحمامات وتزويد المدن بالمياه . وتعد دراسة المدن من الدراسات المهمة التي تعكس حركة التقدم الحضاري للمجتمعات .
ومما سجله الدكتور طه خضر عبيد أن كثيرا من الباحثين والمؤرخين العرب انكبوا على دراسة القسم الغربي الأوربي والذي كان يعرف بالإمبراطورية البيزنطية (الرومانية المتأخرة ) ضمن ما يعرف بالعصور الوسطى الأوربية ،إلا أنهم اغفلوا القسم الشرقي من أوربا وأهملوا التأثيرات الحضارية العربية والإسلامية، وهم وان اهتموا بذلك فأنهم ركزوا على جوانب معينة كالعلاقات الحربية .ويدعو الدكتور طه المؤرخين والباحثين إلى الاهتمام بالتاريخ البيزنطي حيث سيجدون هناك الكثير مما سيساعدهم على فهم الصلات الاقتصادية والثقافية بين العرب المسلمين والبيزنطيين. وفي هذا المجال يقول أن من يدرس العصور الوسطى الأوربية سوف يجد أن هناك ثلاث مجتمعات رئيسة تقاسمت المكان في آسيا وأوربا وأفريقيا متزامنة تقريبا، ولكل كيان منها مكوناته وخصائصه وأوضاعه وهي على التوالي: المجتمع البيزنطي المسيحي الارثودكسي وتمثله الإمبراطورية البيزنطية، والمجتمع المسيحي الغربي وتمثله الامبراطورية الرومانية المقدسة، والمجتمع العربي الإسلامي وتمثله الإمبراطورية العباسية وعاصمتها بغداد .
يقينا أن إضافات الدكتور طه خضر عبيد في مجال التاريخ الاقتصادي والاجتماعي ،تعد نوعية، ومهمة، ومفيدة، ولاشك في أنها ستكون موضع اهتمام لمتتبعي المدرسة التاريخية العراقية المعاصرة .
*راجع مدونة الدكتور إبراهيم العلاف ورابطها التالي : wwwallafblogspotcom.blogspot.com

‏هناك تعليق واحد:

  1. استاذي العزيز الدكتور العلاف اصدق تحياتي لك واثمن جهودك في مجالات المعارف كافة ... وفي هذه المقالة تكلمت عن زميل واخ اعتز به وهو د. طه العبيد الذي عرفته عن قرب .. وماذكرته عنه كان حقا يستحقه بجدارة...
    مع تقديري الخالص لك ..... د. محمد صالح رشيد الحافظ

    ردحذف