الأربعاء، 5 أكتوبر، 2016

الصحف الورقية في مهب الريح ! ابراهيم العلاف








الصحف الورقية في مهب الريح !
ابراهيم العلاف
في مجلة (الصحفي ) الاربيلية عدد كانون الثاني –يناير 2013مقال قصير ، لكنه جميل ، ومعبر بعنوان :" نهاية عصر الورق ! " ويقصد فيه كاتبه الاستاذ دارا ياسين خياط ان عصر الجرائد ولى . ويتساءل عن المآل الذي وصلت اليه الصحف طبعا من جرائد ومجلات  ؛ فالاعداد الكبيرة من الصحف صارت تستخدم من قبل الصباغين ومحلات كوي الملابس ويوضعها البعض  فوق مائدة الطعام .
ما هذا الذي يحصل ؟ هل سيأتي اليوم الذي تنعدم  فيه عادة قراءة صحف الصباح مع القهوة ؟ .اليوم صرنا نقرأ  على الشاشة اضعاف ما نقرأه في الورق ...مع المقال صور من ( فوتو ستوري ) تكشف لنا –بأسف شديد – ما وصلت اليه حال الجرائد ليس عندنا فحسب بل في اماكن كثيرة من العالم الى حد ان الكثير منها توقف ورقيا ،  وأخذ يصدر الكترونيا .

كاتب هذه السطور تعجبه الصحف الورقية ولايستطيع ان يستغني عن نكهتها في الصباح  .وكثيرا ما يشعر باللذة والسعادة وهو يقلب صفحات مجلدات الصحف التي تتوفر في مكتبته الشخصية ولايدري كم   نسبة الناس من هو مثله في هذه العادة ؟  .

هناك 5 تعليقات: