السبت، 1 أكتوبر، 2016

الصائغ والعلاف والبكاء





الصائغ والعلاف والبكاء 
كتب الاستاذ الدكتور عبد الاله الصائغ :
" سيدي البروف دكتور طاهر البكاء حياك الحب .. أنت تتحدث عن البروف العلاف ، وقد عرفتك منصفا ؛ فإبراهيم العلاف ظاهرة صحية ممتازة في التواصل الاجتماعي ، فقد جعل صفحته إرشيفا ثقافيا تاريخيا ، حتى أنني شخصيا أعتمد عليه واكلفه فاجد طلبي بين يدي .. إنه أي العلاف علم ، وخلق ، ونكران ذات ، وقد تضمن ارشيفه موسوعات بوركت معالي طاهر البكاء فقد اسعدتني بانصافك للموصلي المرتفع عن المناطقية ، والطائفية ، والعنصرية أسال الله أن يحرس العلاف ابراهيم ، والبكاء طاهر " .
....................................
اعجز عن شكرك وتقديرك يا علامة العراق ، وسادن أدبه وتراثه الاستاذ الدكتور عبد الاله الصائغ ؛ فما دبجه يراعك بحقي .. أعده وساما أضعه على صدري وأفخر به ليل نهار ..أنا ممنون منك وأدعو الله ان يحفظك ويرعاك ويزيدك سعادة وهناءا والقا .كما اشكرك اخي الغالي الاستاذ الدكتور طاهر البكاء على ما كتبه بحقي وانا ممنون منه وفرح وسعيد بما كتبه حفظه الله تعالى .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق