الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

الدكتور جميل صبر سعيد المرسومي مؤرخا


             الدكتور جميل صبر سعيد المرسومي مؤرخا
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث –جامعة الموصل
       شاركتُ معه في جلسات علمية عديدة لمناقشة رسائل  ماجستير واطروحات دكتوراه في التاريخ الحديث ، ووجدتٌه مناقشا بارعا ،متمكن علميا ، متواضعا ، حنونا على الطلبة .. يقدم المعلومة الصحيحة برفق ، وأناة ، فأعجبت به وسررتٌ عندما عرفت بأن استاذه المشرف هو زميلي المؤرخ العراقي الكبير الاستاذ جعفر عباس حميدي .
     والدكتور المرسومي من مواليد  الرضوانية إحدى قرى بغداد التابعة لقضاء المحمودية في سنة 1949، ينتسب إلى عشيرة المراسمة الحسينية العلوية الهاشمية المعروفة .
   أكمل الدراسة الابتدائية في مدرسة الوثبة الإبتدائية في مركز قضاء الفلوجة سنة 1963، أما الدراسة المتوسطة  فكانت في متوسطة الفلوجة سنة  1966.  دخل دار المعلمين الإبتدائية سنة  1970، ثم التحق بالجيش لأداء الخدمة العسكرية سنة  1970 حين  تسرّح منها سنة  1972 بعد أن أمضى فيها قرابة  السنة والنصف فيها . وفي 15ايلول سنة 1973 تم تعيينه  معلما في مدرسة الحرّية الإبتدائية في نواحي الفلوجة (الرّيف) وبعد 13 يوماً تم نقله مديراً لمدرسة الواقدي الإبتدائية في ناحية العامرية التابعة لقضاء الفلوجة وفي سنة 1975 نُقل  معاونا لمدير مدرسة الإيمان قرب الفلوجة، وفي سنة1977 أصبح معاونا لمدير مدرسة المورد في مركز الفلوجة. كان يطمح لاكمال دراسته وهكذا فقد استطاع الالتحاق بقسم التاريخ –كلية التربية –جامعة بغداد وعن طريق الاجازة الدراسية سنة 1979 وفي
 سنة 1983 حصل  على شهادة البكلوريوس في التأريخ وعاد إلى مدرسته السابقة : (المورد) لأستئناف مهنة التدريس فيها، وفي سنة  1983 نُقل  الى  إإعدادية الشهيد علاء الدين فليّح لتدريس مادة الإجتماعيات. وفي سنة  1987 صدر أمر إداري بتعيينه معاونا لمدير إعدادية الشهيد علاء الدين فليّح.
     قُبل في الدراسات العليا (الماجستير) في كلية العلوم السياسية –الجامعة المستنصرية   سنة 1988 وفي 15تشرين الاول سنة 1990 تمت مناقشة رسالته الموسومة : (مؤتمرات القمة العربية  1964 – 1977) وكان المشرف على الرسالة الأستاذ الدكتور جعفر عباس حميدي وبعد حصوله على الماجستير التحق ثانية  بالخدمة العسكرية لمدة (45) يوماً في مركز تدريب مشاة الحلة، وبعد تسريحه من الجيش عُيّن  مدرساً في ثانوية الفلوجة للبنات سنة  1991، وفي سنة  1992 نُقل  إلى ثانوية الفلوجة للبنين، وفي السنة  نفسها وتحديداً في 14تشرين الاول 1992 نُقلتْ خدماته  إلى جامعة الأنبار – كلية التربية حيث عُيّن  رئيساً لفرع الثقافة القومية لمدة سنتين، وفي سنة  1998 حصل على شهادة الدكتوراه- فلسفة في التأريخ الحديث من جامعة بغداد – كلية التربية (إبن رشد) عن أطروحته  الموسومة : (العلاقات السياسية السورية – المصرية 1945 – 1958) وبأشراف  الأستاذ الدكتور جعفر عباس حميدي  كذلك وبتقدير جيد جداً عالِ .
   وفي سنة 1999 نُقل   تدريسيا إلى قسم التأريخ في  كلية التربية -جامعة الأنبار . وفي 31اب سنة 1999 صدر أمر جامعي بتعيينه  رئيساً لقسم التأريخ، وفي 29 اب سنة 2000 صدر أمر بترقيته  إلى مرتبة أستاذ مساعد.   وقد  حصل  على مكافأة من السيد رئيس الجامعة للجهود المبذولة في تطويره  قسم التأريخ وبموجب الامر الجامعي المرقم  1002 في 28/3/2001.
  وبعد التغيير الذي حدث في العراق اثر الاحتلال الاميركي اجريت الانتخابات في الاقسام العلمية في الجامعات العراقية فأعيد  انتخابه  - من قبل زملائه سنة 2003-  رئيساً لقسم التأريخ، وفي سنة 2009 انتهت مدة رئاسته للقسم .
     درّس عددا  كبيرا  من المواد للدراسات الأولية منها  مادة الوطن العربي المعاصر للمرحلة الرابعة وإيران وتركيا للمرحلة الرابعة والخليج العربي للمرحلة الثالثة والوطن العربي الحديث للمرحلة الثانية. أما فيما يخص الدراسات العليا فدرس موادا تتعلق بتاريخ  مصر والسودان والمغرب العربي والعراق في العهد العثماني.
   أشرف  على عدد من طلبة الماجستير في كلية التربية للعلوم الإنسانية،جامعة الانبار ، وناقش كما  كبيرا من رسائل الماجستير في كلية التربية للعلوم الأنسانية وعددا من رسائل الماجستير وأطاريح الدكتوراه في جامعة الأنبار – كلية الآداب. أما خارج نطاق جامعة الأنبار فقد ناقش العديد من أطاريح الدكتوراه في جامعة بغداد – كلية التربية (إبن رشد)، وناقش عددا كبيرا من رسائل الماجستير في جامعة تكريت، وكذلك ناقش عددا من رسائل الماجستير وأطاريح الدكتوراه في معهد التأريخ العربي التابع لاتحاد المؤرخين العرب ببغداد .هذا فضلا عن مناقشته لعدد  من رسائل الماجستير في جامعة الموصل – كلية التربية.كما  قوّم عددا كبيرا من الأطاريح والرسائل الجامعية لجامعة البصرة – كلية الآداب وجامعة الكوفة – كلية التربية وجامعة تكريت – كلية التربية وجامعة الأنبار – كلية الآداب.وكذلك كان خبيرا علميا للعديد من البحوث العلمية لكل من جامعة الكوفة – كلية التربية للبنات وكذلك جامعة كركوك.
   وفيما يخص النشاط داخل كليته : كلية التربية –جامعة الانبار ، فكان له  الدور الأكبر في شغل عضوية لجان عديدة منها:-
1.   لجنة إنضباط الكلية لعام 2010.
2.   لجنة الأشراف على إمتحانات الدراسات العليا لعام 2010.
3.   لجنة الإرشاد التربوي في الكلية لعام 2011.
   أما على صعيد البحوث المنجزة ، فقد نشر عددا من البحوث في مجال إختصاصه في مجلات جامعة الأنبار وجامعة بغداد – كلية التربية (إبن رشد) والجامعة المستنصرية – كلية المعلمين.وهو مكلف وإثنين من زملائه بتأليف كتاب "تاريخ الوطن العربي والمعاصر  .

من بحوثه  المنشورة:-
1.   العلاقات الفارسية –الاسرائيلية  حتى عام 1989.
2.   محددات التقارب والتناظر في العلاقات السياسية السورية – المصرية في العصر الحديث.
3.   السياسة الخارجية للكيان الصهيوني والعلاقات الأمريكية.
4.   الأتجاهات التي مثلت السياق العربي الوحدوي في القرن العشرين.
5.   وحدة الضفتين وأثرها على العلاقات المصرية – الأردنية 1948 – 1951.
6.   العراق في كتابات الرّحالة الأجانب في القرنين السادس عشر والسابع عشر.

 حصل على تشكرات عديدة من وزراء التعليم العالي والبحث العلمي المتعاقبين على الوزارة . كما حصل على تشكرات من عمداء كليات ورؤساء جامعات  قدم فيها اسهامات علمية مشهودة .
    يحرص الدكتور جميل صبر سعيد المرسومي باعتباره عضوا في المدرسة التاريخية العراقية المعاصرة على ان يحذو حذو استاذه المشرف الاستاذ الدكتور جعفر عباس حميدي في تطبيق المنهجية التاريخية العلمية الصارمة المستندة الى ركائز تتعلق بالدقة ، والتحليل ، والعودة الى المصادر الاصيلة والوثائق غير المنشورة ، واعتماد مبدأ التحليل ، وعدم الشطط في تقديم التفسيرات التاريخية غير الموثقة بنصوص علمية .وهو يحاول ان ينقل تجربته في ذلك الى طلبته في الدراسات العليا والى الطلبة الذين يناقش رسائلهم واطروحاتهم . أمده الله بالصحة ووفقه في عمله خدمة لحركة كتابة التاريخ في عراقنا العزيز . 
*نشرت في الحوار المتمدن  http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=321915

                                                                     


الأحد، 26 أغسطس، 2012

السيد محمد الصدر 1882-1956

السيد محمد الصدر 1882-1956
السيد محمد الصدر 1882-1956 من مواليد مدينة الكاظمية المقدسة سنة 1882 .. درس في النجف الاشرف وعاد الى بغداد وانغمس في العمل السياسي ونفاه الانكليز الى ايران وعندما عاد عينه الملك فيصل الاول ملك العراق الاسبق 1921-1933 عضوا في مجلس الاعيان العراقي ..الف وزارته في سنة 1948 في اعقاب وثبة كانون الثاني 1948 ..اصبح رئيسا لمجلس الاعيان .. كتب عنه الاستاذعباس علي كتابا بعنوان : " زعيم الثورة العراقية "طبع سنة 1950 . كما كتب عنه الاستاذ حميد المطبعي في "موسوعة اعلام العراق في القرن العشرين " .كان له دور كبير في تأسيس حزب حرس الاستقلال سنة 1919 .. أسس مدرسة ثانوية اهلية وكان له منتدى ثقافيا وادبيا وسياسيا ..وقد اسهم في مقاومة المستعمرين الانكليز ..شارك بفاعلية في ثورة 1920 الكبرى كان بحق مناضلا وطنيا ..وعندما توفي حزن عليه العراقيون جميعا ورثاه الشعراء رحم الله السيد محمد الصدر .....ا.د.ابراهيم العلاف

السبت، 25 أغسطس، 2012

في ذكرى رحيل الدكتورة عالية احمد سوسة


في ذكرى رحيل الدكتورة عالية احمد سوسة 
في 19 اب 2003 اي قبل تسع سنوات ، رحلت المؤرخة العراقية الدكتورة عالية احمد سوسة (54 سنة ) في تفجير مقر بعثة الامم المتحدة في فندق القناة ببغداد سنة 2004 وكانت انذاك تعمل موظفة في البنك الدولي والدكتورة عالية احمد سوسة عملت استاذة في قسم التاريخ بكلية الاداب -جامعة بغداد ولها كتابات ودراسات عديدة ووالدها هو العلامة الاستاذ الدكتور احمد سوسة وقد شاركتها في عدد من مناقشات اطروحات الدراسات العليا كانت تتمتع بثقافة عالية وبخلق قويم لها بنت اسمها سارة وقد احبت بغداد وتراثها حبا جما وكانت تطوف في ازقة بغداد واحيائها وتسجل انطباعاتها ولم يمهلها القدر لاكمال مشروع كتابها عن بغداد ..وكثيرا ما حاورت والدها في كتبه المثيرة للجدل وخاصة كتابه عن اليهود وقد نشرت مذكراته وكانت تزمع اعادة طبع مؤلفات والدها التي نفذت من الاسواق ..رحم الله زميلتنا الدكتورة عالية وانا لله وانا اليه راجعون . 

حميد المطبعي ومجلة الكلمة

حميد المطبعي ومجلة الكلمة 
ا.د.ابراهيم خليل العلاف 
رئيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين 
لو لم يفعل الكاتب الموسوعي العراقي الكبير الاستاذ حميد المطبعي في حياته ، غير اصدار ( مجلة الكلمة ) النجفية العتيدة، لكان ذلك وحده يدخله التاريخ الادبي في العراق من اوسع ابوابه. فمجلة الكلمة لم تكن مجلة اعتيادية فحسب بل كانت خيمة ادبية وفكرية وثقافية جمعت تحتها نخبة من المثقفين العراقيين الذين قدر لهم ان يقودوا الحركة الثقافية العراقية المعاصرة لسنوات طويلة زادت على الخمسين ولعل من ابرز هؤلاء فضلا عن حميد المطبعي نفسه الكاتب والمفكر عزيز السيد جاسم ، والقاص موسى كريدي ، والروائي غائب طعمة فرمان ، والمترجم يوسف عبد المسيح ثروت، والفيلسوف مدني صالح، والشاعر سعدي يوسف ، والفنان الخطاط محمد سعيد الصكار ، والناقد الاستاذ الدكتور جلال ايوب الخياط ، والناقد ياسين النصير وغيرهم كثير .كانت –بحق –مدرسة وهي جديرة بأن تدرس وتحلل وتكتب عنها رسائل واطروحات مع انها صدرت بمجهود شخصي وبإمكانات قليلة وبورق رخيص لكن مضمونها كان اكبر بكثير من مضمون وإمكانات مجلة تصدرها وزارة معينة للثقافة وحتى امكانات دولة . مجلة الكلمة –كما جاء في ترويستها “مجلة شهرية أدبية ثقافية تعنى بالادب الحديث ،صاحبها حميد المطبعي ورئيس تحريرها موسى كريدي اصدرها بين 1967 و1974 .مجلة الكلمة كانت كما قال المطبعي نفسه عنها “مسرحا لحركة أدبية طليعية ” والمطبعي حميد أطال الله عمره ومتعه بالصحة والعافية كاتب موسوعي. كان ثائرا بطبعه، ومذهبه انساني ويرى في الحقيقة شاغله الفلسفي جدلي الفكرة جدلي الحركة .انه كما قال الدكتور علي الوردي عالم الاجتماع العراقي الكبير ، رحمه الله، اديب عصامي له القدرة الفائقة على اشغال الناس بموضوعاته المتجددة .الصورة المرفقة هي غلاف لاحد أعداد مجلة الكلمة ويحمل عبارة الحلقة الخامسة اي العدد الخامس -السنة الاولى -ايلول 1967

جريدة العالم المصور (العراقية ) 1925


جريدة العالم المصور (العراقية )  1925
ا.د.ابراهيم خليل العلاف

كتبت السيدة زاهدة ابراهيم في كتابها : " كشاف الجرائد والمجلات العراقية " تقول : ان جريدة " العالم المصور " ، جريدة اسبوعية صاحبها ، ومديرها المسؤول الاستاذ كاظم الشماع .. صدرت ببغداد يوم السبت العاشر من كانون الثاني -يناير سنة 1925 وكانت من ارقى الصحف الاسبوعية  ثم توقفت بعد سنة ، وتوجد نسخا منها في مكتبة المتحف الحضاري ببغداد ..الصورة المنشورة الى جانب هذه السطور هي للعدد 11 الصادر في يوم الجمعة 23 رمضان 1343 هجرية الموافق ليوم 17 نيسان –ابريل سنة 1925 ميلادية . وفي الصفحة الاولى نجد في الزاوية اليمنى اعلان يقول : "اذا كان عندك بضاعة تود بيعها اسرع بها الى جريدة العالم المصور لتصويرها وعمل كليشة منها لتعلن عنها مرة في كل اسبوع وليراها الناس فيقدموا على شرائها " .وكان مقر الجريدة في شارع الاكمكخانة ببغداد ..وثمن النسخة انتان اي ثمان فلوس .ومما نشرته الجريدة خبر قدوم بعض الطلاب العراقيين الذين يدرسون في جامعة بيروت الاميركية الى بغداد لقضاء بضعة ايام بين اهلهم وأصدقائهم وقد نشرت الجريدة صور عدد منهم   والطلاب هم  يوسف زينل واكرم زينل ويحيى الباجه جي وعباس خان ومحمد الدشتي وجميل استرابادي وسليم البحراني وسليم نسيم سوسة  ودرويش الحيدري واكرم رفعت ويونس احمد وقد شكرت ادارة الجريدة يوسف افندي زينل الذي زودها بصور زملائه ... شكرا للمهندس الاستشاري الاستاذ عماد مجيد المولى

الثلاثاء، 21 أغسطس، 2012

الى جنات الخلد .. استاذي الدكتور محمد جواد رضا 1931-2012



الى جنات الخلد .. استاذي  الدكتور محمد جواد رضا 1931-2012
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
رئيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين
         كنت أحبه ، فقد درسني مادة" فلسفة التربية " و"التربية المقارنة " في قسم التاريخ بكلية التربية –جامعة  بغداد في مطلع الستينات من القرن الماضي .كان استاذا متميزا ، وكان اديبا وكانت لغته العربية قوية . وعندما سألت الاستاذ الدكتور فاضل حسين عن السر في ذلك اجابني وهو يبتسم تقصد (دعبل ) قلت لا اقصد الدكتور محمد جواد رضا قال نعم انه هو كان يكتب المقالات في الصحف والمجلات قبل نيله شهادة الدكتوراه وبتوقيع مستعار هو (دعبل ) تيمنا بالشاعر دعبل الخزاعي .
      ولم تمض السنوات التالية من الستينات حتى غادرنا  سنة 1968 متوجها للكويت للتدريس في جامعتها وبقي هناك حتى  مطلع التسعينات  ، حيث غادر الكويت متوجها الى الاردن ليعمل استاذا في جامعة ال البيت وعميدا لكلية الاداب فيها وأستاذا في جامعة عمان الاهلية . وقد ترك الاردن بعد ذلك وذهب الى الولايات المتحدة ليستقر فيها وعلمت قبل يومين انه توفي يوم الثلاثاء الثامن من مايس –ايار –مايو سنة 2012 .
       عمل استاذا في جامعة الكويت وأصبح عميدا لكلية الاداب فيها بين 1975-1977  وكنت اقرأ له دراسات ومقالات في كثير من المواقع  منها مقالاته في "مجلة العربي " الكويتية .
     ولد  في كربلاء المقدسة سنة 1931  واكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها سنة 1947 . وفي سنة 1951 حصل على الليسانس من دار المعلمين العالية وفي سنة 1955 حصل على شهادة الماجستير ثم في  سنة 1959 حصل على الدكتوراه في فلسفة التربية المقارنة في جامعة مشيغان بالولايات المتحدة الاميركية .
     اصدر عددا كبيرا من الكتب كان اخرها كتابه : " المناهج الدراسية وتسطيح العقل الثقافي " .كما اشرف على كم كبير من رسائل الماجستير واطروحات الدكتوراه . من كتبه :"التربية والصراع الاجتماعي " و" نحو الثورة الفكرية " .له اراء سديدة بخصوص التربية العربية وإمكانية تطويرها . ويعد مصدرا مهما من مصادر الفكر التربوي العربي المعاصر .
    كان باحثا ديناميكيا ، متنورا ، متجددا لذلك نال التكريم والاهتمام من الدوائر التربوية العراقية والعربية والاجنبية .رحمك الله استاذنا العزيز وأسكنك فسيح جناته فلقد خدمت وطنك وأمتك والإنسانية .

الجندي المجهول في الموصل

صورة لنصب الجندي المجهول في الموصل ويقع امام بناية بلدية الموصل وحديقة الشهداء في الجانب الايمن من مدينة الموصل. وقد شيد سنة 1960 لكنه هدم سنة 1963 وقيل ان النصب يرمز الى كارل ماركس وانه يبدو من الاعلى على انه حرف K . وكان الشيوعيين في الموصل هم من دعوا الى بناءه اثر سيطرتهم على المدينة في اعقاب فشل الحركة المسلحة المضادة للزعيم  عبد الكريم قاسم رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية والتي قادها العقيد الركن عبد الوهاب الشواف امر جحفل الموصل في 8 اذار -مارس 1959 .

قلعة كركوك



قلعة كركوك وهي من القلاع الشهيرة  القديمة في العراق . ويرجع تاريخ بنائها الى منتصف القرن الثاني عشر قبل الميلاد، وتقع وسط مدينة كركوك الحالية . وللقلعة أربعة  أبواب منها : طوب قابو وطاش قابو ويدي قزلر وحلو جيلر .كما ان فيها محلات  وأحياء منها قلعة الميدان ومحلة القلعة ومحلة الحمام وفيه مساجد وجوامع منها جامع النبي دانيال وجامع حسن باكيز . وثمة مدارس دينية فيها ابرزها  مدرسة الشاه غازي ومدرسة ال زادة . وهناك قيصرية فيها ومعظم دورها تراثية والقلعة تحتاج الى اعادة صيانة وترميم ومن الممكن مفاتحة اليونسكو للقيام بذلك كما تفعل الان بقلعة اربيل.شكرا للصديق هيرش كركوكي على الصورة .

الاثنين، 20 أغسطس، 2012

جامع الحيدرخانة


جامع الحيدرخانة  
 جامع الحيدرخانة من جوامع بغداد الشهيرة والقديمة،  ويقع في شارع الرشيد بالقرب من مدخل شارع المتنبي.. وقد بدأ  الوالي المملوكي  على بغداد ..المصلح المتنور داؤد باشا  تشييده سنة 1819 وانتهى العمل في بنائه سنة 1827 وكان فيه مدرسة دينية ..وقد اصبح منتدى للمعارضة العراقية للاحتلال البريطاني ودرس وخطب  فيه علماء افاضل منهم السيد محمود شكري الالوسي  وعثمان الموصلي وكمال الدين الطائي وقد عمر اكثر من مرة  وكثيرا ما كانت المظاهرات المنددة بالمحتلين الانكليز 1914-1921 تنطلق منه .





القوات البريطانية تدخل بغداد 11 اذار 1914

 القوات البريطانية تدخل بغداد 11 اذار 1914 
صورة تاريخية  توثق لدخول القوات البريطانية بغداد واحتلالهم اياها  يوم 11 اذار =مارس سنة 1914  وبقيادة الجنرال ستانلي مود ..كان يوما اسودا في تاريخ العراق  .وكانت القوات البريطانية قد احتلت البصرة سنة 1914 ثم تقدمت شمالا واحتلت الموصل سنة 1918 وبذلك اكملت احتلال العراق خلال اربع سنوات امتدت بين 1914 و1918 وبأحتلال العراق انتهت السيطرة العثمانية التي استمرت قرابة اربع قرون 1516-1918 .ابراهيم العلاف

باب الاغا ببغداد وخبزه الشهير 1937

باب الاغا ببغداد وخبزه الشهير 1937
صورة جميلة لشارع الرشيد -  بغداد  في  منطقة "باب الاغا "..... أخذت سنة 1937 .وفي باب الاغا اشتهر الخبز العراقي اللذيذ المعروف ب"خبز باب الاغا " ومن مواصفاته أنه "  حار ، ومجسب ، ورخيص "  .. اما الاغا فهو أحمد أغا  القائد العام للقوات  المسلحة الانكشارية الذين حكموا بغداد سنة 1163 هجرية -1749 ميلادية وخلال عهد المماليك  ....ما أحلى الخبز العراقي الذي لايشبهه خبز في كل الدنيا .ابراهيم العلاف

مظاهرات استنكار لمعاهدة بور تسموث -كانون الثاني 1948

مظاهرات استنكار لمعاهدة بورتسموث التي وقعها السيد صالح جبر رئيس الوزراء العراقي مع بريطانيا في كانون الثاني -يناير سنة 1948 وانتفاضة العراقيين ضدها والتي سميت ب"الوثبة " او وثبة كانون  الثاني .وقد استشهد عدد من الشباب منهم جعفر شقيق شاعر العرب الاكبر محمد مهدي الجواهري والذي أبنه بقصيدة رائعة مطلعها : أتعلم انت ام لاتعلم  *** بأن جراح الضحايا فم .
وازاء غضبة العراقيين وهتافاتهم المدوية ضد الحكم ومن ذلك اهزوجتهم الشهيرة : " نوري السعيد قندرة ***صالح جبر كيطانه ،اضطر الوصي على عرش العراق  الامير عبد الاله 1939-1953 الغاء المعاهدة التي وقعت في بورتسموث ببريطانيا وانتصر العراقيون .الصورة لواحدة من هذه المظاهرات تتقدمها كراديس من الاكراد ثم من النساء وهم يحملون  اللافتات  المنددة بالمعاهدة كما يحملون أكاليل الورود لوضعها على قبور الشهداء شهداء الحرية في العراق ...ا.د.ابراهيم خليل العلاف  رئيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين ..أرجو  الاشارة عند الاقتباس مع الممنونية .

استعراض لبعض قطعات الجيش العراقي في شارع الرشيد -6 كانون الثاني -يناير سنة 1946

استعراض لبعض قطعات الجيش العراقي في شارع الرشيد -6 كانون الثاني -يناير سنة 1946 ..لاحظ طراز وموديلات السيارات والناس الواقفين على جانبي  الشارع وازيائهم انذاك .

الجمعة، 17 أغسطس، 2012

عبد الكريم زيدان: الرجل المربي الدعوي الانسان

عبد الكريم زيدان: الرجل المربي الدعوي الانسان
ا.د.ابراهيم خليل العلاف
رئيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين
العلامة الاستاذ الدكتور عبد الكريم زيدان استاذ جامعي وداعية اسلامي والمرشد العام الاسبق لجماعة الاخوان المسلمين في العراق ..عرفته منذ كنت طالبا في كلية التربية –جامعة بغداد اوائل الستينات من القرن الماضي وتابعت مؤلفاته وبحوثه ودراساته ومواقفه وقرأت عنه في كتاب الاستاذ الدكتور محسن عبد الحميد عن تاريخ جماعة الاخوان المسلمين في العراق وسمعت بأن الدكتور حسين الدليمي كتب عنه اطروحة دكتوراه نوقشت في جامعة الازهر بعنوان : " جهود الدكتور عبد الكريم زيدان في خدمة الدعوة الاسلامية " . من مؤلفاته :"المدخل لدراسة الشريعة الاسلامية " و" الفرد والدولة في الشريعة الاسلامية " و"احكام الذميين والمستأمنين في دار الاسلام " ..أٌعجبت مرة بجواب له نشرته جريدة البصائر (البغدادية) عن سؤال يتعلق بمدى حاجة المسلمين في العراق وجماعاتهم الى النصح وهل يستوجب حالهم ذلك قائلا :" بلى ،لان التناصح بين المسلمين من المطلوبات الشرعية ، فقد قال الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم : " الدين النصيحة " ، والمسلمون اليوم في العراق بحاجة الى النصح لينبذوا الفرقة والاختلاف ويعودوا الى الوحدة والاتفاق .والأمر بالاعتصام بحبل الله أمر ايجاب لا أمر ندب واستحباب وكذلك النهي عن التفريق هو نهي تحريم لا نهي كراهة والمقصود بحبل الله القران الكريم أو الاسلام والاعتصام به التمسك به والاجتماع على اساسه .وفي الحديث الشريف :" عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة " ومما يسهل الوحدة والاتفاق ، ان الله تعالى قضى وحكم بالإخوة وأخوة الدين لا اخوة النسب ومن لوازم الاخوة التناصر ، والالفة ، والمودة والتعاضد وعدم التباغض والاعتداء فيما بين المتآخين .. ان على العراقيين افرادا وجماعات الاخذ بالعفو والمسامحة والحفاظ على الحقوق والتشاور فيما بينهم في الامور العامة التي تهم مصالحهم ومصالح بلدهم والتي تحتاج موقفا واحدا ازاءها ..

التهنئة بالعيد شعرا

التهنئة بالعيد شعرا
اعتاد الاستاذ الدكتور عبد الله الظاهر عميد كلية العلوم الاسلامية - جامعة الموصل تهنئة زملائه واصدقائه ومحبيه بالعيد ومن قبل ذلك برمضان شعرا وقد وصاتني تهنئته  لمناسبة عيد الفطر السعيد  29 شوال 1433 هجرية -- 19  اب 2012  ميلادية وتقول :
سلامُ من الرحمن حياك صائما
الهي ونلت الاجر فأفرح بعيده


تقبل منك الصوم ربي وبوركت
لياليك فأهنأ في رحاب عيده
أُولي الفضل من الله كان صيامهم
فناشده يوم الفطر فز بنشيده
الا بوركت ايامكم وعساكُمو
تنالون في ذا العيد وافر جوده ِ

كلية الملكة عالية -بغداد

كلية الملكة عالية -بغداد
بالاصل كانت دارا للمعلمات تأسست سنة 1926 ثم تطورت الى معهد .وفي سنة 1946 سميت بأسم كلية الملكة عالية للبنات وقد بقيت دار المعلمات الابتدائية وكلية الملكة عالية تحت ادارة واحدة حتى سنة 1951 حيث استقلت كل منهما

بأدارتها الخاصة .وبعد ثورة 14 تموز 1958 اصبح اسم كلية الملكة عالية " كلية التحرير " .وفي 1961-1962 كان في الكلية ستة اقسام وعميدة الكلية كانت الدكتورة روز خدوري .الصورة المرفقة لطالبات كلية الملكة عالية سنة 1953 .ا.د.ابراهيم خليل العلاف رئيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين .

كلية البنات مرة اخرى


كلية البنات مرة اخرى
بالاصل كانت دارا للمعلمات تأسست سنة 1926 ثم تطورت الى معهد .وفي سنة 1946 سميت بأسم كلية الملكة عالية للبنات وقد بقيت دار المعلمات الابتدائية وكلية الملكة عالية تحت ادارة واحدة حتى سنة 1951 حيث استقلت كل منهما
بأدارتها الخاصة .وبعد ثورة 14 تموز 1958 اصبح اسم كلية الملكة عالية " كلية التحرير ثم تغيرت التسمية  سنة 1963 من التحرير الى كلية البنات وظلت الكلية قائمة حتى عام 1969 حين دمجت كليات التربية والشريعة واللغات والبنات في جامعة بغداد مع كلية الاداب واصبحت كل هذه الكليات تحت هذا الاسم
 
" . في 1961-1962 كان في كلية التحرير  ستة اقسام وعميدة الكلية كانت الدكتورة روز خدوري .الصورة المرفقة لطالبات كلية البنات سنة 1959   
.ا.د.ابراهيم خليل العلاف رئيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين .